مصير مجهول لمفتي مصر بعد قرار لأول مرة من السيسي بشأن دار الإفتاء

أعلنت الرئاسة المصرية تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على القرار رقم 338 لسنة 2021.

ويعتبر القرار، دار الإفتاء المصرية من الجهات ذات الطبيعة الخاصة، ووفقاً لذلك لا تسري دار الإفتاء على الوظائف القيادية والإدارة الإشرافية بها أحكام المادتين 17 و20 من قانون الخدمة المدنية.

اقرأ أيضا: مصر.. انخفاض معدلات الخلع و حالة طلاق كل دقيقتين

ويكون تعيين المفتي بموجب هذا القرار من رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، لكن الموقف لم يتضح بعد ومن المتوقع صدور قرارات توضيحية.

وذكرت وسائل إعلامية أن الفقهاء والشيوخ في مصر يترقبون قرار الرئيس المصري حول مفتي الديار المصري في ظل اقتراب مفتي مصر الحالي شوقي علام من السن القانوني.

وتدور تساؤلات حول الموقف من القرار ومن المرشح من بعده وتنتشر التكهنات حول المرشح الأقوى من جانب هيئة كبار العلماء وهو الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف.

و بحسب بعض المصادر فإن الضويني كان يستعد بالفعل لتسلم مهام منصبه الجديد ويخلي مكتبه بالمشيخة استعداداً لقرار انتقاله إلى دار الإفتاء المصرية.

زر الذهاب إلى الأعلى