fbpx

مصر تنهي العام الدراسي مبكراً بسبب تزايد إصابات كورونا

أعلنت الحكومة المصرية، الأحد، انتهاء العام الدراسي أواخر أبريل/نيسان الجاري، في إطار التدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان لوزارة التربية والتعليم المصرية، بالتزامن مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في عموم البلاد.

وأفاد البيان بـ”انتهاء العام الدراسي نهاية شهر أبريل/نيسان الجاري، للطلاب من مراحل رياض الأطفال حتي الصف الثاني الثانوي، باستثناء الشهادتين الإعدادية (ما قبل الثانوي) والثانوية (ما قبل الجامعي)”.

وأوضح أن “امتحانات أبريل/نيسان الجاري ستعقد أيام ٢٦، ٢٧، ٢٨، وبعد نهايتها تبدأ العطلة الصيفية للمراحل من رياض الأطفال حتى الصف الثاني الإعدادي، وكذلك الصفين الأول والثاني الثانوي”.

اقرأ أيضا : مصر: لقاح كورونا مشروط بـ “الإمضاء” وهذا هو سعر الجرعتين

وأضاف أن “حضور طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية في المدارس سيكون اختياريًا، على أن تقوم الدولة بكافة الإجراءات الاحترازية لطلاب الشهادات العامة أثناء الامتحانات التجريبية والنهائية (لم تحدد موعدها)”.

وتابع أن القرار “تم اتخاذه بعد التشاور مع رئيس الوزراء (مصطفى مدبولي) والأجهزة المعنية، وعلى رأسها وزارة الصحة والسكان، لضمان مرور العام الدراسي الثاني وسط جائحة كورونا”.

وعادة ما ينتهي العام الدراسي بمصر، بين مايو/أيار ويونيو/حزيران، على أن يبدأ العام الدراسي التالي عليه في سبتمبر/أيلول من كل عام.

وتشهد مصر مؤخرا، تزايدا لافتا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، إذ سجلت إجمالا حتى مساء السبت، 221 ألفا و570 إصابة بالفيروس، بينها 12 ألفا و998 وفاة، و166 ألفا و457 حالة تعاف.

المصدر : الأناضول

زر الذهاب إلى الأعلى