مصر تستيقظ على جريمة مروعة.. فتاة تقتل والدها بدم بارد وتجلس باكية في جواره

استيقظ الأهالي في مصر، على أنباء جريمة مروعة، ارتكبتها شابة بحق والدها في قرية بلقس، في قليوب، في محافظة القليوبي.

و استباحت فتاة دم والدها، وسلبته حياته وهو نائم، بحجة سوء معاملته لها وأشقائها، بعد وفاة والدتهم وزواجه من أخرى، وفق ما نقلته وسائل إعلام مصرية.

اقرأ أيضا: جريمة مروعة تهز مصر.. قتل شقيقه ودفنه حياً من أجل “هاتف محمول”

ووفق رواية أبناء القرية، فإن الأب المجني عليه “صابر” كان يعمل في “الخردة”، ويقطن في الشقة محل الجريمة منذ 6 أشهر فقط.

وذكرت المصادر أن الأسرة في حالهم ولا يعلم أحد من أهالي القرية عنهم أي تفاصيل، وأكد الأهالي: “منذ ٣ أيام فوجئنا بصراخ وعويل يخرج من منزل المجني عليه”.

وتابع: “أسرعنا بالذهاب للمنزل لنفاجئ بابنته تخبرنا بأن والدها لا يتحرك ولا ينطق، وعلى الفور استدعينا طبيب الصحة ليؤكد لنا وفاته”.

ووفق موقع المصراوي، شك مفتش الصحة في وفاة الرجل، وجرى إبلاغ الشرطة التي جاءت بعد ذلك للتحقيق في الواقعة، لتكتشف وجود شبهة جنائية.

واعترفت ابنة المجني عليه بقتله خنقًا لسوء معاملته لها وأشقائها، وقالت “أم محمود”، من أهالي القرية إن الاسرة جاءت للمنزل منذ 6 أشهر فقط، وفي حالهم، ولم نسمع لهم صوت.

وأضافت: “ويوم الحادث صعد المجني عليه للمنزل الساعة 2 فجرًا، وقرابة السادسة صباحًا نزلت المتهمة تصرخ، وأخبرتهم بأن والدها لا يحرك ساكنًا”.

وأردفت: “وتبين فيما بعد أن ابنته تخلصت منه مدعية سوء معاملته لها وأشقائها”.

زر الذهاب إلى الأعلى