مصر: السجن المؤبد بحق القيادي البارز في “الإخوان” محمود عزت

أصدرت محكمة مصرية، الجمعة، حكماً بالسجن المؤبد بحق القائم بأعمال المرشد العام الإخوان المسلمين، محمود عزت، إثر إدانته بتهمتي التحريض على العنف وتوفير أسلحة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر قضائي القول، إن الحكم الصادر بحق عزت جاء بناءً على إدانته بتهم مختلفة، أبرزها التحريض على العنف وتوفير أسلحة، وذلك خلال ما يعرف بقضية أحداث مكتب الإرشاد عام 2013.

وأضاف المصدر أن الجلسة تضمنت أحكاماً بالسجن المؤبد أيضاً بحق عدد من قيادات الإخوان المسلمين في ذات القضية.

اقرأ أيضا : نيابة النقض المصرية توصي بتأييد إدراج أبو تريكة على قوائم الإرهاب

وذكرت وكالة “فرانس برس” أنها لم تتمكن من التواصل مع محامي الدفاع عن عزت للتعليق على قرار المحكمة، مشيرة إلى أن السلطات المصرية تلاحقه “بتهم سياسية زائفة”، بحسب ما قالت جماعة الأخوان المسلمين.

يُذكر أن محمود عزت كان نائباً لمرشد الأخوان، وأحد “صقور الجماعة”، ثم أصبح القائم بأعمال المرشد بعد اعتقال محمد بديع في أغسطس/ آب 2013.

وكان القضاء المصري قد أصدر حكماً غيابياً على عزت بالإعدام والسجن المؤبد، وأُعيدت محاكمته عقب القبض عليه من خلال مداهمة قوات الأمن لشقة سكنية في منطقة التجمع الخامس، في أغسطس/ آب الماضي.

وشكّل اعتقال عزت أحدث ضربة لجماعة الأخوان المسلمين، التي تتهمها السلطات المصرية بـ “الترويج للتطرف والتخريب”، وتستهدف قياداتها بحملة أمنية مستمرة منذ إجبارها على ترك السلطة في 2013.

زر الذهاب إلى الأعلى