مصرع لاجئ وإصابة آخرين بحادث قطار شمالي فرنسا

قضى طالب لجوء ونقل آخر إلى المستشفى وأصيب اثنان آخران إصابات طفيفة، إثر صدم قطار سريع 4 طالبي لجوء كانوا على خط السكة الحديدة في كاليه شمالي فرنسا، مساء أول أمس الخميس.

ووفق ما نقل موقع “مهاجر نيوز” مساء أمس الجمعة، عن المدعي العام في منطقة “بولوني سور مير” جيرك لو برا، فإن قطاراً صدم أربعة طالبي لجوء كانوا على مسار السكة الحديدية التي تربط دنكيرك بكاليه، عند الساعة السادسة والنصف من مساء الخميس الماضي.

اقرأ أيضا: عائلة سورية تنقل من تركيا إلى أوروبا على متن قارب دون مقابل مادي

وأضاف أن طريق سكة الحديد التي سلكها المهاجرون تعد ممراً يتخذه طالبو اللجوء للوصول إلى المخيمات العشوائية.

وقالت عضو جمعية “يوتوبيا 56” بولين جوايو إن الحادث يأتي في سياق “العنف الممنهج وسياسة عسكرة الحدود”، مضيفة “نود أن تكون هناك سياسة استقبال مناسبة”.

وبيّنت أن عدم السماح ببقاء طالبي اللجوء في نقطة واحدة، وتفكيك مخيماتهم، أمر يدفعهم إلى التجوال أكثر، ويزيد من صعوبة الظروف المعيشية لنحو 1500 مهاجر في “كاليه”.

وأوضحت أن تفسير الحادثة ليس سوى أن الذين تعرضوا للحادث هم طالبو لجوء يتجولون في منطقة من المتوقع أنهم لا يعرفونها، في حين تحاول “جوايو” وآخرون العثور على أسرة المهاجر المتوفى.

وقضى طالب لجوء، الشهر الفائت، متأثراً بجراحه في ساحة للشاحنات الثقيلة، كما توفي مهاجر، في أيلول الفائت، بسبب سقوطه من شاحنة كانت متجهة إلى بريطانيا.

وقضى 3 طالبو لجوء غرقاً وفقد ثالث خلال محاولتهم العبور عبر بحر “المانش” بين فرنسا والمملكة المتحدة منذ بداية الشهر الجاري.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى