مصادر : نظام الأسد يستعد لطرح ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة

كشفت مصادر مقربة من نظام الأسد، عن استعداد حكومة النظام لطرح ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية، في مطلع العام 2022، مؤكدة أن الحاجة لهذه الورقة باتت مُلحة للمعاملات اليومية في الأسواق، نظراً للتضخم، وفقدان العملة لقوتها الشرائية، بنسبة كبيرة.

ورجحت المصادر أن يقدم نظام الأسد على طباعة المزيد من العملة لتغطية العجز في الموازنة، والمقدر بأكثر من 4 ترليون ليرة سورية، بالتزامن مع انخفاض قيمة إيرادات الدولة، وفق موقع “المدن”.

اقرأ أيضا: ارتفاع الأسعار بنسبة 33 بالمئة على خلفية طرح فئة 5000 ليرة سورية

وعزت المصادر الزيادة في الموازنة، إلى زيادة النفقات الحكومية، على خلفية زيادة الرواتب الأخيرة التي أقرها رأس النظام السوري بشار الأسد، في تموز/يوليو 2021، للعاملين في الدولة بنسبة 50%.

وكانت أرقام مشروع موازنة 2022 التي أعلنت عنها حكومة النظام قبل أيام، قد أثارت ضجة إعلامية، بسبب وصول نسبة التمويل بالعجز فيها إلى ما يزيد عن الـ 30%، حيث تجاوزت الاعتمادات الأولية للموازنة العامة للدولة للعام القادم حاجز الـ 13 تريليون ليرة سورية، بزيادة تقدر بنحو 65% مقارنة بموازنة العام 2021.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى