مصادر تركية تتحدث عن رفض موسكو لمقترحات أنقرة حول إدلب

تحدثت مصادر تركية مطلعة، عن رفض موسكو مقترحات قدمتها أنقرة بشأن تطبيق الاتفاقات بين البلدين حول محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقالت المصادر، الجمعة، إن منطقة إدلب تشكل “العقدة الأصعب” في ظل رفض موسكو للمقترحات التركية القاضية بتشكيل منطقة عازلة على الطريق الدولي “م 4″، وتأمين الطريق تمهيداً لفتحه.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يتوعد إدلب و”قسد” ويتحدث عن “تحول غربي”

وأوضحت أن تركيا اتخذت إجراءات عسكرية ميدانية عملية مؤخراً، لم تكن محل قبول روسيا، ما دفعها لمواصلة التصعيد أو التهديد، وفق صحيفة “العربي الجديد”.

وأضافت المصادر أن موسكو لا تقبل بأي حلول تشمل دمج الفصائل بـ”هيئة تحرير الشام”، أو توحيد القوى العسكرية في المنطقة، وتطالب بإيجاد حل للهيئة لا يشمل لها مكاناً في المنطقة بأي شكل من الأشكال، ما يعني قتالها وحصول أزمة إنسانية في المنطقة.

وأشارت إلى أن تركيا لا تزال متمسكة بموقفها الميداني في المنطقة، حيث لم تؤد لقاءات الوفود العسكرية بعد القمة الروسية- التركية الشهر الماضي إلى تقدم في إدلب.

وكانت تسريبات صحافية، أشارت إلى أن موسكو طالبت بسحب النقاط التركية من ريف إدلب الشرقي بين مدينتي إدلب وسراقب.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى