مصادر إعلامية إسرائيلية تعلن قيام جهاز أمني غربي بتنفيذ عملية أمنية قرب قصر الأسد

أعلنت مصادر إعلامية إسرائيلية عن قيام جهاز أمني غربي بتنفيذ عملية أمنية على بعد 3 كيلومترات من قصر الأسد في دمشق.

وكشفت المصادر أن العملية استهدفت مقرًا لفيلق القدس الإيراني في العاصمة السورية دمشق.

وقال موقع “إنتيلي تايمز” الإسرائيلي: “إن عملية الاقتحام جرت قبل أربعة أشهر في منطقة شمال دمشق، على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من قصر الرئيس بشار الأسد، حسب تعبيره.

وكشف الموقع أن العملية نفذت ضد مقر ما يعرف بـ”الوحدة 840″ التي تتبع لـ “الحرس الثوري” الإيراني في سورية.

ونوه إلى أن جهاز مخابرات الكيان الإسرائيلي هو الذي كشف عن وجود “الوحدة 840” في “فيلق القدس” وكان ذلك في مايو 2019.

وتابع الموقع بأن الكشف عن وجود الوحدة من قبل “إسرائيل” أثناء تحقيقات حول وجود متفجرات على الحدود الشمالية في شهري آب وتشرين الثاني 2020.

حيث رجح الجيش وقتها أن يكون فرع دمشق من “الوحدة 840” هو الذي خطط لمحاولة ضرب قوات الجيش الإسرائيلي بألغام إيرانية.

وتعمل الوحدة 840 ضد أهداف غربية وتعمل على تجنيد وتدريب نشطاء الميلشيات الأجنبية، حيث تستقطب عناصر من الباكستانيين والعراقيين والأذريين.

زر الذهاب إلى الأعلى