مسلسل “ليه لأ” يشجع فكرة التبني… تعرف على أهم الفنانات المتبنيات لأطفال يتامى

استطاع مسلسل “ليه لأ” تحريك مشاعر الأمومة وتشجيع التفكير في كفالة الأطفال عند الكثير من السيدات الشجاعات، إذ أعلنت عدة فنانات عن تبنيهم لأطفال.

وتعود فكرة كفالة النجمات لأطفال بلا أهل لسنوات طويلة، وكانت الفنانة “تحية كاريوكا” أول المقدمين عليها، إذ تبنت طفلة وجدتها على باب شقتها وعمرها يوم واحد، في عام 1998.

اقرأ أيضا: زوج والدة كيم كارداشيان السابق يعقد أول مؤتمر صحفي له كمرشح لحاكم ولاية كاليفورنيا

واختارت تحية اسم “عطية الله” للطفلة، وأوصت صديقتها الفنانة “فيفي عبده” بتكفل الطفلة بعد وفاتها، وبالفعل لاتزال فيفي عبده ترعى الفتاة وترفض دخولها عالم الأضواء والإعلام.

وأما قصة الفنانة نجوى فؤاد فتختلف قليلاً، فقد رفضت الفنانة الإنجاب بهدف الحفاظ على قوامها ومسيرتها الفنية، رغم تعدد زيجاتها.

وكشفت نجوى لاحقاً في مقابلة تليفزيونية عن ندمها على تخليها عن حلم بناء أسرة وأطفال، وأنّ زوجة أبيها تبنت طفلة أسمتها “نجوى” تيمناً بها، وتتولى هي تربية الطفلة بعد وفاة زوجة والدها.

وتعتبر قصة الفنانة حورية فرغلي القصة الأكثر تميزاً، إذ تكفلت الفنانة بثلاثة أطفال، كان أولهم ابن خادمتها الغير مصرية التي كانت تعمل معها.

وكانت الخادمة حملت من رجل غريب وتركها وهرب بعد حملها، ولذلك عزمت التخلص من الطفل، ولكن حورية رفضت ذلك الأمر.

وربت حورية الطفل وأنفقت عليه وعلمته، وبلغ ارتباط الولد الكبير بها حد غيرة الأم عليه منها، حتى أن الخادمة هربت بالطفل إلى بلدها بعد كل ما قدمته حورية لها.

وأما الطفلين الآخرين فهما من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتتكفل حورية فرغلي بهما تماماً منذ عدة سنوات، وتزورهما من فترة إلى أخرى.

وفي قصة أخرى، فقدت “مديحة يسري” ابنها الوحيد في حادث سيارة، وتبنت فيما بعد الطفلة هبة من أحد جمعيات رعاية الأطفال، وقالت عنها مديحة: “هبة ابنتي اللي مخلفتهاش”.

لكن مديحة لم تستطع تحقيق حلمها إذ منعها القانون من تبني هبة بسبب عدم زواجها، ولكنها بقيت ترعى هبة وتزرها باستمرار، كما تزورها الفتاة في منزلها كلما سنحت الفرصة.

وتبنت ليلى علوي ابنها الوحيد خالد، بعد وفاة والدته، التي كانت من أقرب الناس إليها، وكان حينها بعمر الـ٦ أشهر.

وعبرت الفنانة أكثر من مرة عن امتنانها من ابنها “خالد” الذي عوضها عن عدم الإنجاب، ووصفته ب”نعمة” رزقها الله به.

زر الذهاب إلى الأعلى