مسلحون يفجرون منزل “الصبيحي” الذي قتل العشرات من قوات النظام في بلدة المزيريب بريف درعا

قام مسلحون بتفجير منزل محمد قاسم الصبيحي (أبو طارق)، الذي نفذ مع مجموعة مسلحة كمين قتل خلاله العشرات من قوات النظام وفصائل التسويات وآخرين من الفرقة الرابعة في بلدة المزيريب بريف درعا.

وقالت مصادر محلية إن مجموعة مسلحة تابعة للمدعو أحمد أبو دايس متزعم إحدى المجموعات المحلية التابعة للفرقة الرابعة بمحافظة درعا الذي قتل خلال كمين نفذه عناصر “الصبيحي” الثلاثاء، تسللوا إلى منزل الأخير وفجروه بشكل كامل انتقاماً لمقتل قائد مجموعتهم.

اقرأ أيضا: قتلى وجرحى من قوات النظام بكمين مسلح في محيط بلدة المزيريب شرق درعا

وفي وقت سابق وقعت مجموعة من قوات الأسد الثلاثاء، في “كمين مسلح” نفذه عناصر يتبعون للمدعو محمد قاسم الصبيحي (أبو طارق)، في محيط بلدة المزيريب غربي درعا.

والجدير بالذكر أنه في عام 2018، وقّع “الصبيحي” مع مئات العناصر والقادة العسكريين في درعا، على اتفاق تسوية مع قوات النظام، حملت وعوداً بتخفيف القبضة الأمنية والإفراج عن المعتقلين “لم يُنفذ أي منها” مقابل فرض سيطرتها على المحافظة.

زر الذهاب إلى الأعلى