مسؤول معارض في دمشق اعتبرها مزيفة.. دول تهنئ الأسد على نتائج الانتخابات الرئاسية ومظاهرات رافضة لها في درعا

هنأت عدة دول النظام في سوريا، على فوز حليفها بشار الأسد، بمسرحية الانتخابات الرئاسية، التي جرت الأربعاء الماضي.

ومن بين الدول روسيا وإيران وبيلاروسيا والصين وفنزويلا، تحدثوا فيها عن دعم بلادهم لنظام الأسد في سوريا.

اقرأ أيضا: بسبب سياسات روسيا.. تحذيرات من مجاعة شاملة في الشمال السوري

وتتدخل كل من روسيا وإيران بشكل عسكري، لدعم وإنقاذ بشار الأسد، فيما لم تقطع باقي الدول المذكورة علاقاتها بنظامه.

وأكدت “هيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي”، المحسوبة على “المعارضة الداخلية”، أن انتخابات نظام الأسد الرئاسية “مزيّفة”.

وتحدثت الهيئة عبر منسقها العام”حسن عبد العظيم”، عن إصرار بشار الأسد على التمسك بالسلطة، معتبرة ذلك “لا يجلب الاستقرار”.

وذكر عبد العظيم أن هذه الانتخابات ليس من شأنها سوى زيادة محنة بلد، يعاني الجوع والفقر ونظام الاستبداد، وفق ما نقلت عنه “رويترز”.

وتعرض مدنيون في درعا، لقمع مظاهرة شعبية، ضد الانتخابات الرئاسية، ما أدى لإصابة عدد منهم، في حي درعا المحطة.

وخرج العشرات من أهالي منطقة درعا البلد، بمظاهرة احتجاجية غاضبة، على انتخابات النظام، قابلتها قوات الأسد بإطلاق الرصاص الحي ما أدى لسقوط عدد من الجرحى.

ومزق المشاركون في المظاهرة صور “بشار الأسد” عند دخولهم إلى حي “درعا المحطة”، لترد قوات النظام بإطلاق النار بشكل مباشر على المتظاهرين.

وكان بشار الأسد قد خرج في كلمة مصورة، أمس الجمعة، أثارت سخرية واسعة من السوريين، بسبب ما اعتبروه الطريقة اللا واقعية في التعامل مع مسرحية الانتخابات الرئاسية.

زر الذهاب إلى الأعلى