fbpx

مسؤول مصري يكشف تفاصيل خطيرة عن قضية مودة الأدهم تتعلق بتلقيها أموالاً من إسرائيل

أوضح مسؤول بالبنك المركزي المصري، تفاصيلاً خطيرة، حول قضية “مودة الأدهم” فتاة “تيك توك” وحصولها على أموال من إسرائيل، مقابل الإتجار في البشر واستغلال فتيات أخريات.

وتشير التفاصيل إلى تلقي مودة الأدهم، تحويلات من أشخاص في إسرائيل والإمارات والسعودية، من خلال شركة ويسترن يونيون، وبالدولار الأمريكي.

وبلغت قيمة هذه التحويلات بالجنيه المصري 423 ألف جنيه و304 جنيهات، وأكد المسؤول المصري أن إجمالي الأموال التي أودعتها المتهمة في البنوك، قدرت بمليون و758 ألف جنيه.

وأشار إلى عدم تناسب ذلك مع مصدر دخلها، وطبيعة نشاطها الذي أقرت به أثناء فتح الحساب الخاص بها، من كونها طالبة جامعية تعمل في شركة تسويق.

اقرأ أيضا : تفاصيل مثيرة في اعترافات المذيعة المصرية رانيا صفوت قاتلة زوج أختها!

وحددت المحكمة جلسة 20 يونيو المقبل، للحكم عليها فى القضية الأخيرة، وفي حال الحكم ببراءتها فإنها سوف تغادر السجن بعد عام وشهر من الحبس، بحسب مصادر قضائية.

وإن صدر حكم بالإدانة فتبقى محبوسة لحين النظر فى طعنها على حكم الإدانة بمعرفة محكمة النقض، وستصدر محكمة جنايات القاهرة، الشهر المقبل، حكمها على المتهمة مودة الأدهم.

واشتهرت الأدهم بفيديوهات الرقص والاستعراض على تطبيقي تيك توك وانستغرام، مع صديقتها، و3 آخرين، واتهمت في قضية الاتجار بالبشر.

و كشفت التحقيقات، أن الفتاة، تلقت أكثر من 400 ألف جنيه من أشخاص بعدة دول بينها إسرائيل، وأتمت المتهمة عاماً كاملاً بالسجن، بعدما ضبطتها الشرطة، منتصف مايو العام الماضي.

وكانت آنذاك “مودة” هاربة في “كومباوند” بالسادس من أكتوبر، و لجأت له تجنباً للرصد الأمني، عقب صدور أمر ضبط وإحضار لها من النيابة العامة، بمناسبة التحقيقات في قضية الفيديوهات المُخلة والاعتداء على قيم ومبادئ المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى