مسؤول في غرفة تجارة دمشق: وزارة المالية تضر الخزينة وتأخذ شيئاً ليس من حقها

انتقد أمين سر غرفة تجارة دمشق، محمد الحلاق، سلوك وزارة المالية لدى نظام الأسد، مؤكداً أنها تأخذ شيئاً ليس من حقها هذا العام.

وقال الحلاق في لقاء صحفي، إن وزارة المالية تضر بالخزينة ولن تجد العام القادم ما تأخذه بحق أو بغير حق وفق قوله.

اقرأ أيضا: عودة نظام الأسد للجامعة العربية وقانون قيصر على أجندة لقاء أردني-أمريكي

وأوضح المسؤول الاقتصادي، أن المالية باتت تمس رأس المال والربح عند جباية الضرائب، متسببة بارتفاع نسبة التضخم في سوريا.

وأكد أن المنتج الذي كان سعر 10 آلاف على سبيل المثال، أصبح بـ 20 ألفاً الأمر الذي تعتبره “المالية” ربحاً، لكنه في الحقيقة استرداد جزء من رأس المال لإعادة العمل به.

وتحدث أمين سر غرفة تجارة دمشق، عن ما وصفها مشكلة حقيقية تعلم بها جميع الجهات والمعنيين بالاقتصاد، وهي غياب خط واضح لسير العمل.

وبيّن أن التجّار لديهم التزامات تجاه العديد من الجهات، مثل وزارة “التموين” و “الشؤون الاجتماعية” و “المالية” وكل جهة لها حقوقها وطرق تعاملها.

وأضاف المسؤول: “إذا قمنا بتطبيق الالتزامات مع جهة نكون قد خالفنا توجهات جهة أخرى وبالتالي هناك ما يسمى تقاذف الكرة”.

واعتبر “الحلاق” أن 98% من قطاع الأعمال قد يكون مخالفاً ولا يعمل بشكل واضح، فيما توجد ورشات تعمل بأقبية.

وأردف: “لا أقبل أن أعمل بالضوء وشخص آخر يبعد عني 100 متر يعمل في الظل وأنا أدفع ضريبة دخل وهو لا يدفع، علينا تشجيعه ورسم خط عمل واضح المعالم”.

زر الذهاب إلى الأعلى