مسؤول طبي لدى نظام الأسد .. المتحور “دلتا” يستهدف فئة الشباب

كشف عضو الفريق الاستشاري لمكافحة فيروس كورونا نبوغ العوا عن أن المستشفيات في مناطق سيطرة نظام الأسد تسجل ارتفاعاً قياسياً للمصابين بمتحور “دلتا”، مؤكداً أن الشباب هم أكثر الفئات المستهدفة في الموجة الجديدة.

وقال “العوا” في تصريح لإذاعة “المدينة إف إم” الموالية إنّ “سوريا سجلت إصابات بسلالة المتحور الرابع (دلتا) أو المتحور الهندي، في حين لم تسجل بعد أي إصابة بالمتحور (مو) الإفريقي”، مردفاً أن “سوريا ما زالت في حالة تصاعدية ولم تصل بعد إلى ذروة الموجة الرابعة”.

اقرأ أيضا: وزارة صحة نظام الأسد تطلق حملة تطعيم ضد فيروس كورونا

وأضاف أن “المتحور دلتا سريع الانتشار، ومولع بإصابة الشباب، أكثر من المتحورات السابقة، وله أعراض مختلفة، منها التهاب اللوزات عند الفئة الشبابية، وفي الطقس الحالي، تعدّ حالة غير عادية، لتتحول إلى إصابة كورونا، وبشكل آخر، تأتي الإصابة كآلام ظهرية، ووتاب كتفي، وضعف شديد، وعدم القدرة على القيام بأي حركة”.

وذكر أن المتحور الرابع يدخل بسرعة إلى الرئة، كما يظهر في بعض الحالات على شكل إصابة رئوية في البداية وضيق تنفس، ثم تبدأ الأعراض الأخرى بالظهور، على عكس ما كان يحصل في الحالات السابقة، حين كان يصل الفيروس إلى الرئة بعد نحو 5 إلى 7 أيام.

وأوضح أن اللقاح مهم جداً في هذه المرحلة، لكنه لا يمنع الإصابة بأي من المتحورات، بل يحد من شدة الأعراض، خاصة التي تتطلب منفسة طبية، أو التي تصل إلى الوفاة، لكن الرهان الحقيقي على الوعي والالتزام بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامة وتحقيق التباعد الاجتماعي قدر المستطاع.

وأشار نبوغ العوا إلى أن فيروس كورونا قاتل، لا سيما لمن يهمل العلاج، أو يتساهل في التعامل مع الإصابة أو الوقاية منها.

وما تزال وزارة الصحة في حكومة الأسد تسجل يومياً إصابات متزايدة بفيروس كورونا، منذ نحو شهر، وقد دعت جميع المشافي للتأهب التام، بعد الارتفاع الحاد بعدد المصابين، موضحةً أنّه “يجب التزام الكوادر المشرفة بالحضور الفعلي في المشافي، والتوسع بعدد الأسرة لصالح مرضى جائحة كورونا في قسم العزل”.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى