مسؤول تركي لقناة عبرية: حان الوقت لإعادة العلاقات مع إسرائيل.. وقد نشهد اتصالاً بين أردوغان وبينيت

نقلت وسائل إعلام عبرية، صباح الثلاثاء، عن مسؤول في الحكومة التركية قوله، إن الوقت قد حان لإعادة العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

جاء ذلك إثر الاتصال “المفاجئ” الذي قام به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ أمس الاثنين.

اقرأ أيضا: متداول فيديو للرئيس التركي اردوغان وقد وصل للجزء 25 من القرآن الكريم

وبحسب ذات المصادر، أفاد المسؤول التركي، بأن الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، يمكنه لعب دور رئيسي في محاولة فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى إمكانية حدوث اتصال هاتفي قريب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، والذي تولى منصبه خلفاً لبنيامين نتنياهو.

وأردف: “الوقت قد حان لإعادة العلاقات بين تركيا وإسرائيل في ضوء حقيقة أن لإسرائيل رئيساً جديداً وحكومة جديدة”.

وادعت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن تركيا حاولت العام الماضي عدة مرات إصلاح العلاقات مع إسرائيل، زاعمةً أن أردوغان شعر بأن ذلك سيخدم مصالحه في المنطقة، بما في ذلك مجال الطاقة.

كما نوهت إلى أن وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتش تلقى دعوة للمشاركة في مؤتمر رسمي لأردوغان، في مايو/ أيار الماضي، إلا أن الدعوة تم إلغاؤها بعد العملية العسكرية الإسرائيلية بقطاع غزة (حارس الأسوار).

وأجرى الرئيس الإسرائيلي هرتسوغ مكالمة هاتفية مع أردوغان، أمس الإثنين، وتعتبر المكالمة هي الأولى بين قادة الدولتين منذ عام 2017.

وعقب المكالمة غرد هرتسوغ عبر توتير قائلاً: “اتصل بي الرئيس التركي أردوغان الليلة وقام بتهنئتي على تولي مهام منصبي”.

وتابع: “لقد أكدت له أن العلاقات الإسرائيلية التركية لها أهمية كبيرة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط”.

مدعياً أنهما اتفقا على استمرار الحوار للمساهمة في تحسين العلاقات بين البلدين.

وعلى ذات الصعيد، شاركت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، بياناً، قالت فيه إن الرئيس أردوغان أجرى مكالمة مع هرتسوغ بحثا خلالها العلاقات التركية الإسرائيلية وقضايا إقليمية.

وأشار البيان إلى أن أردوغان، أكد لهرتسوغ أن البلدين لديهما إمكانات تعاون كبيرة في مختلف المجالات، لاسيما في الطاقة والسياحة والتكنولوجيا.

وبحسب البيان، نوه أردوغان إلى أنه يولي أهمية لمواصلة الاتصالات والحوار رغم كافة الخلافات في وجهات النظر.

وأكد أن أي خطوات إيجابية سيتم اتخاذها لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي سيؤثر على العلاقات التركية الإسرائيلية إيجابياً.

المصدر: SPUTNIK

زر الذهاب إلى الأعلى