مسؤول أوكراني يتوقع موعد انتهاء الغزو الروسي لبلاده

توقع مستشار الرئيس الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش موعد انتهاء الغزو الروسي لبلاده، رابطاً الأمر بنفاد موارد الحرب الروسية.

ورجّح المسؤول الأوكراني، الذي ظهر في مقطع مصور نشرته وسائل إعلام أوكرانية، أن تنتهي الحرب مع الأيام الأولى من شهر أيار المقبل، معتبراً أن “التوقيت الدقيق سيعتمد على كم الموارد التي يرغب الكرملين في تخصيصها للحملة”.

اقرأ أيضا: الفرقة الرابعة تدخل على خط تجنيد المرتزقة إلى أوكرانيا وأعداد المجندين تفوق 40 ألفًا

وأضاف: “أعتقد أنه في موعد أقصاه مايو (أيار)، أوائل مايو سيكون لدينا اتفاق سلام، وربما قبل ذلك بكثير، سنرى، أنا أتحدث عن أحدث المواعيد المحتملة”.

وتابع: “نحن في مفترق طرق الآن، إما أن يكون هناك اتفاق سلام يتم إبرامه بسرعة كبيرة، في غضون أسبوع أو أسبوعين، مع انسحاب القوات وكل شيء، أو ستكون هناك محاولة لأن يقضي بعضنا على بعض (..) والسوريون للوصول إلى جولة ثانية، عندما نقضي عليهم أيضاً، نتوصل إلى اتفاق بحلول منتصف أو أواخر أبريل (نيسان)”.

وقال إن من السيناريوهات “الجنونية تماماً” قد تشمل إرسال روسيا مجندين جدد إلى أوكرانيا بعد شهر واحد من التدريب.

وبيّن أريستوفيتش أنه حتى بعد إبرام اتفاق سلام، يمكن أن تظل هناك اشتباكات تكتيكية صغيرة لمدة عام، رغم إصرار أوكرانيا على الإجلاء الكامل للقوات الروسية من أراضيها.

ولم تسفر المحادثات بين كييف وموسكو عن نتائج تذكر حتى الآن، بخلاف فتح عدد من الممرات الإنسانية للخروج من المدن الأوكرانية المحاصرة.

وفي 24 شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط ترمي للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والتزام كييف بالحياد التام.

زر الذهاب إلى الأعلى