مسؤول أمريكي يتحدث عن إمكانية تعديل قانون “قيصر” المفروض ضد نظام الأسد

تحدث المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا، جويل ريبورن، عن إمكانية تعديل قانون العقوبات الأمريكي “قيصر”، الذي تفرضه الولايات المتحدة على نظام الأسد في سوريا.

وقال ريبورن في تصريحات صحيفة، إن تمرير مشروع صفقة إيصال الطاقة من مصر والأردن إلى لبنان عبر سوريا لن يتم دون تعديل قانون “قيصر.

اقرأ أيضا: مسؤول أمريكي يؤكد أن واشنطن تفاجأت بالاتصال بين الملك الأردني وبشار الأسد

وأضاف أن هذا الموضوع منوط بالكونغرس وهناك آراء متعددة حول المشروع، مشيراً إلى أنه إذا تم الاتفاق على تمريره فإن ذلك سيتطلب تعديلاً وتوضيحاً حول الأسباب.

ولفت إلى أن الحرب في سوريا لن تنتهي أو تستقر في ظل وجود نظام الأسد، مؤكداً على أهمية الملف السوري بالنسبة للولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وتابع ريبورن: “بشار الأسد هو المسؤول عن معاناة الشعب السوري وليس العقوبات التي كانت بالأساس رداً على الجرائم التي ارتكبها النظام في معسكرات الموت والتي نقل قيصر بعضاً من صور ضحاياها”.

وأوضح أن نظام الأسد أصبح “نظام مخدرات”، بعد شراكته مع ميليشيات “حزب الله” اللبناني في تهريب “الكبتاغون”، مبيناً أنها جريمة جديدة تضاف إلى جرائمه ضد السوريين.

وأردف: “هذا الملف بات يشكل مشكلة كبيرة للدول الأخرى ومن بينها دول الخليج وأنه كلما ازدادت عمليات الأسد في تجارة المخدرات كلما تعقدت مسألة التطبيع معه أكثر”.

يُذكر أن قانون “قيصر” ينص على إدراج أي جهات أو أشخاص يقدمون دعماً لنظام الأسد وحلفائه الناشطين عسكرياً في قائمة العقوبات، ويشمل ذلك الدعم كل الأنواع المالية أو المادية أو التقنية.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى