مسؤولون أمريكيون يطالبون بلادهم بالضغط على الصين وروسيا من أجل سوريا

طالب أربعة من رؤساء لجان العلاقات الخارجية في مجلس النواب والشيوخ الأمريكي، إدارة الولايات المتحدة، بالضغط على روسيا لفتح المعابر وإيصال المساعدات إلى سوريا.

ووجه الأعضاء رسائل من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، إلى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مطالب بالضغط على روسيا لفتح المعابر وتمديد فتح معبر باب الهوى، لإدخال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا.

اقرأ أيضا: في عملية ضخمة.. اليوروبول تعلن اعتقال 800 شخص لمكافحة الجريمة المنظمة

وأكدت الرسائل على أهمية التطبيق الكامل لقانون “قيصر” على نظام الأسد، مشيرة إلى أن النظام في سوريا يعرقل تسليم المساعدات عبر الطرق التي يتبعها.

وطالب الموقعون أن يتم تجديد قرار مجلس الأمن “2533” وتوسيعه ليشمل إعادة فتح معبري “باب السلام واليعربية.

واشترك في الرسالة كل من رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الجمهوري مايكل ماكول “جمهوري من تكساس”، ورئيس مجلس الإدارة جريجوري دبليو ميكس “ديمقراطي من نيويورك”.

كما وقع على الرسالة عضو مجلس الشيوخ جيم ريش “جمهوري من ولاية نيويورك” وبوب مينينديز “ديمقراطي من نيوجيرسي”.

و أعربت الأمم المتحدة عن “القلق البالغ” إزاء الوضع الإنساني المتدهور لـ13.4 مليون سوري، في مؤتمر صحفي عقده المتحدث الرسمي باسم الأمين العام.

وذكرت المنظمة أن “الوصول الوحيد للأمم المتحدة إلى هؤلاء الملايين من الناس هو من خلال العملية العابرة للحدود المصرح بها من قبل مجلس الأمن.

و يعتبر معبر باب الهوى هو آخر نقطة دخول للأمم المتحدة لنقل المساعدات إلى شمال غربي سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى