fbpx

مسؤولون أتراك ينفون تقارير روسية حول موافقة أنقرة على فتح معابر في سوريا

نفى مسؤولون أتراك، تقارير روسية ذكرت أن أنقرة وافقت هذا الأسبوع على فتح ثلاثة معابر في شمال غرب سوريا بين المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وتلك التي يسيطر عليها النظام السوري.

جاء ذلك بحسب مانقلت وكالة “رويترز” بأن المسؤولين الأتراك قالوا أمس الخميس، “إن روسيا اقترحت فتح معابر أبو الزندين وسراقب وميزناز في الأول من شهر شباط (فبراير)، وأن البوابات بقيت مفتوحة حتى 24 من الشهر ذاته، ولكن لم يتم استلام أي طلب للعبور”.

اقرأ أيضا: “لا للمعابر مع النظام” … مظاهرات ترفض إعلان روسيا حول فتح المعابر بريفي حلب وإدلب (فيديو)

وأضافوا أن المعابر التي فتحت بالمنطقة فيما مضى “لم تستخدم على نحو فعال”.

وفي وقت سابق نقلت وكالات أنباء روسية عن نائب مدير مركز “حميميم” للمصالحة في سوريا، التابع لوزارة الدفاع الروسية، ألكسندر كاربوف، الأربعاء، قوله إن “الجيش الروسي اتفق مع تركيا على فتح معبرين في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا ومعبر ثالث في حلب لنخفيف الصعوبات الإنسانية”.

وصباح الخميس، أعلن نظام الأسد عن افتتاح “ممر ترنبة” بمناطق سيطرته في سراقب بريف إدلب الشرقي، بهدف “استقبال الراغبين بالخروج” من مناطق سيطرة فصائل المعارضة.

ولكن “الممر” لم يشهد خروج أي مدني من مناطق سيطرة المعارضة إلى تلك التي يسيطر عليها النظام، كما حدث الشهر الماضي.

كما قال النظام أيضاً إنه افتتح “ممر أبو الزندين” في منطقة الباب بريف حلب، إلا أن الحكومة “السورية المؤقتة” نفت افتتاح أي معبر من الجهة الخاضعة لسيطرتها في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى