مدنيون في ديرالزور يتلقون رسائل تهديد من تنظيم الدولة

كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن مدنيين في مناطق “سيطرة قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بريف دير الزور، تلقوا خلال الأيام الماضية رسائل تهديد من تنظيم “الدولة” تحتوي عبارات مثل “عودوا إلى دينكم” أو “ابتعدوا عن العمل مع الكفار”.

وقالت الصحيفة في تقرير إن هذه الرسائل تعتبر مقلقة لأنها تستهدف أشخاصاً معينين بطريقة توحي أن تنظيم “الدولة” موجود في المنطقة، ويستعد ربما لتنفيذ ضربات، مشيرة إلى أن سكان دير الزور يخشون من عودة التنظيم، حيث عاش بعض منهم سابقاً تحت ظل سيطرتهم.

اقرأ أيضا: وفد روسي يزور مخيمين في شمال شرقي سوريا لاستعادة أطفال تنظيم الدولة

وأضاف التقرير أن زعماء قبائل وقادة عسكريين في “قسد” ومحللين عسكريين يعتقدون أن التنظيم يجند أعضاء جدداً بين السكان المحليين الذين يعانون من الفقر، ويصبح أكثر جرأة على تنفيذ أعمال العنف.

وأوضح التقرير أن التنظيم خلال الفترة الماضية استطاع ابتزاز شركات ودعم عدة متاجر، كما استطاع اغتيال العديد من القادة المحليين، ومن الشرطة وأعضاء البلدية في مناطق سيطرة “قسد”.

وحذرت “قسد” في وقت سابق الدول الغربية من أن نفوذ تنظيم “الدولة” آخذ في الازدياد، كما طالبوا بإرسال المزيد من الدعم والمعدات، وحثوا البلدان أيضاً على إعادة مواطنيها الذين انضموا إلى التنظيم ورزحوا منذ ذلك الحين رهن الاحتجاز.

وبحسب التقرير، لا توجد معلومات مؤكدة عن أعداد عناصر تنظيم “الدولة”، على الرغم من أن مسؤول الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف أبلغ مجلس الأمن الدولي هذا الشهر أن هناك ما يصل إلى 10,000 عضو نشطين في العراق وسوريا

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى