مدرس شاب توفي أثناء إعطائه حصة دراسية في مدرسة بريف دمشق

توفي مدرّس سوري شاب، أمس الأربعاء، بعد تعرّضه لـ”جلطة” مفاجئة في أثناء إعطائه حصة دراسية في إحدى مدارس مدينة يبرود بريف دمشق.

ونقل موقع “أثر برس” المقرّبة من نظام الأسد عن رئيس مجلس يبرود أيمن حيدر أنّ المدرّس يزن حمود (22 عاماً)، أصيب بعارض صحي أدّى على الفور إلى وفاته.

اقرأ أيضاً: أطباء في دمشق: يوميا تأتي اتصالات من أشخاص يرغبون ببيع الكلية والخصية

وأوضح “حيدر” أنه بحسب المصادر الطبية فإن سبب الوفاة هو وجود خثرة دماء (جلطة) أدّت إلى وفاته، على الرغم من إسعافه فوراً ونقله إلى المشفى.

والمدرّس “حمود” هو طالب في السنة الثالثة في كلية الآداب (قسم اللغة العربية)، ويُدرّس مادة اللغة العربية في إحدى مدارس المرحلة الثانوية بمدينة يبرود.

زر الذهاب إلى الأعلى