fbpx

محكمة يونانية تقضي بسجن لاجئ سوري 52 عاماً لدخوله البلاد بطريقة “غير شرعية”

قضت محكمة يونانية في مدينة “ميتيليني” على جزيرة “ليسبوس”، بسجن مهاجر سوري مدة 52 عاماً، بتهمة دخوله الأراضي اليونانية بطريقة غير شرعية.

ووجهت المحكمة للمهاجر السوري “ك.س” تهمة مساعدة آخرين على دخول البلاد بشكل غير شرعي عن طريق “التهريب” أيضاً، حسبما أورد موقع “مهاجر نيوز”.

ووصفت منظمات غير حكومية الحكم بـ “العبثي”، وقالت إنها ستتابع الأمر عن كثب، متهمة السلطات اليونانية باعتماد منهج “يجرّم الهجرة”.

وما لفت أنظار عدد من المنظمات غير الحكومية كان مدة السجن والغرامة المالية التي فُرض عليه تسديدها وهي أكثر من 240 ألف يورو.

اقرأ أيضا: محكمة ألمانية تلغي بصمة “دبلن” وتمنع ترحيل لاجئتين سوريتين إلى اليونان

واعتبرت تلك المنظمات الحكم القضائي “فضيحة” مطالبة بالإفراج الفوري عن المهاجر الذي فر مع أسرته من الحرب في سوريا إلى تركيا، ومنها إلى اليونان مع زوجته وأطفاله الثلاثة، حيث وصلت الأسرة إلى جزيرة “كيوس” مطلع آذار/مارس 2020.

وحُرمت العائلة من حق اللجوء لمدة شهر، بعد أن اتخذت الحكومة اليونانية قراراً حينها بتعليق استقبال طلبات اللجوء مع تصاعد وتيرة الخلاف مع جارتها تركيا.

ولفتت المنظمات في بيانها أنها على علم بمئات الحالات المشابهة في السجون اليونانية، وأشارت إلى أحكام مماثلة بسجن مهاجرين 50 عاماً بتهم شبيهة.

وأكدت منظمة “التضامن مع المهاجرين في إيجه” أن تلك الخطوة غير قانونية، واتهمت الحكومة اليونانية بتوجيه تهم “الدخول غير القانوني” بشكل ممنهج لكافة المهاجرين.

اقرأ أيضا : متنكرين بزي فريق رياضي.. اليونان توقف سوريين حاولوا السفر من أثينا إلى فيينا

وأضافت أن المهاجر تم اتهامه “زوراً” لحظة وصوله، بتوجيه القارب وتسهيل دخول آخرين إلى البلاد بشكل غير قانوني وتعريض حياة آخرين للخطر.

وتجدر الإشارة إلى أن محامي المهاجر السوري المنتدبون من المركز القانوني في “ليسبوس” استأنفوا الحكم فور صدوره.

وحتى ذلك الحين، على المتهم أن ينتظر تحديد موعد جلسة الاستئناف (على الأرجح بعد عام تقريباً) في السجن، بعيداً عن عائلته.

زر الذهاب إلى الأعلى