محكمة فرنسية تبت بمصير “رفعت الأسد” المتهم بالاحتيال

تبت محكمة الاستئناف الفرنسية، الخميس، في مصير رفعت الأسد (84 عاماً)، عم رأس النظام السوري بشار الأسد، المتهم بجمع أصول في فرنسا بالاحتيال، تقدّر قيمتها بـ 90 مليون يورو، بين شقق وقصور ومزارع للخيول.

ويواجه الشقيق الأصغر لحافظ الأسد المنفي من سوريا منذ عام 1984، حكماً بتهمة “الاحتيال”، إضافة إلى تهم أخرى بينها غسل الأموال في إطار عصابة منظمة واختلاس أموال عامة سورية والتهرّب الضريبي، وكذلك تشغيل عاملات منازل بشكل غير قانوني.

اقرأ أيضا: رفعت الأسد في برقية إلى بشار: لا أرى غيركم أهلاً للخروج من هذه الظروف

وصادرت الحكومة الفرنسية منذ فتح التحقيق عام 2014، قصرين وعشرات الشقق في باريس وقصراً مع مزرعة خيول في فال دواز، ومكاتب في ليون، يضاف إليها 8.4 ملايين يورو مقابل ممتلكات مباعة، وذلك بالإضافة إلى تجميد عقار بقيمة 10 مليون جنيه في لندن من قبل الحكومة البريطانية.

زر الذهاب إلى الأعلى