fbpx

محكمة إسرائيلية تقضي بسجن طفل فلسطيني 4 أعوام

قضت محكمة إسرائيلية، الأحد، بالسجن 4 سنوات على طفل فلسطيني يبلغ من العمر 15 عاماً، بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن.

وذكر بيان عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الطفل الأسير “رامز حمودة” تم اعتقاله بتاريخ 25 أيلول/ سبتمبر 2019، بالقرب من مستوطنة “مكابيم” غربي مدينة رام الله.

وأضاف أن محكمة الاحتلال المركزية في اللد حكمت على حمودة، المُنحدر من قرية المدية، بالسجن الفعلي لمدة 4 سنوات بتهمة محاولة القيام بعملية طعن.

ويشهد كل عام اعتقال ومحاكمة ما بين 500 و700 طفل فلسطيني أمام المحاكم العسكرية الإسرائيلية.

ويبلغ عدد الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 200 طفل، نقلاً عن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، بحسب الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال.

وتؤكد الحركة أن إسرائيل “هي الدولة الوحيدة في العالم التي تقوم باعتقال الأطفال ومحاكمتهم بشكل منهجي في المحاكم العسكرية”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى