محكمة أمريكية تصدر حكماً ضد سوريا وإيران في قضية هجوم أودى بحياة زوجين إسرائيليين في الضفة الغربية

قررت محكمة فدرالية أمريكية حكماً في قضية متعلقة بهجوم، أودى بحياة زوجين إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة عام 2015.

وصدر الحكم الإثنين الماضي، عن المحكمة الفيدرالية في واشنطن، وأكد بأن نظام الأسد وإيران يتحملان المسؤولية عن الأضرار التي لحقت بالأطفال الأربعة.

اقرأ أيضا: هوليوود.. شرطي يقتل رجلاً كان يحمل مسدساً مزيفاً على كورنيش المشاهير

والأضرار مرتبطة بالمستوطنين الإسرائيليين إيتام ونعمة هينيكن اللذين قتلا في أول أكتوبر 2015 جراء إطلاق النار على سيارتهما قرب مستوطنة عيناف من قبل خلية لحركة “حماس”.

وكان القتيلان يحملان الجنسية الإسرائيلية والأمريكية المزدوجة، وذكر الحكم أن تلك الأضرار متمثلة بـ”العذاب النفسي والإصابات الجسدية والألم والمعاناة وفقدان هؤلاء الأطفال ذويهم دون تلقيهم التعويض”.

وأشار إلى أنه سيتم تقييم هذه الأضرار لاحقا، وسيتاح لمقدمي الدعوى المطالبة بدفع التعويضات إليهم.

وتم رفع الدعوة ضد دولتي سوريا وإيران والحرس الثوري الإيراني ووزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية، وكذلك ثلاثة مصارف إيرانية (وهي البنك المركزي والبنك الوطني الإيراني وبنك صادرات إيران).

ودعوى تلقي “حماس” دعماً مادياً من سوريا وإيران، بما يشمل مساعدات مالية وتدريبية وأسلحة، طالبت الدعوى بدفع تعويضات بقيمة 360 مليون دولار إلى أطفال القتيلين.

وهذه المرة الأولى التي تقر فيها محكمة بمسؤولية مصارف إيرانية عن قتل مواطنين أمريكيين على أيدي تنظيم مدرج على قائمة الإرهاب

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى