fbpx

محكمة ألمانية تلغي بصمة “دبلن” وتمنع ترحيل لاجئتين سوريتين إلى اليونان

حظرت المحكمة الإدارية العليا في مدينة لونبورغ الألمانية، ترحيل أي لاجئ سوري إلى اليونان، حتى وإن سبق له الحصول على الإقامة في اليونان.

وأوضحت المحكمة أن “أي لاجئ سوري تنطبق عليه قوانين الحماية في ألمانيا لا يجب إعادته إلى اليونان”.

وقالت صحيفة “زود دوتشه” الألمانية، إن قرار المحكمة الإدارية العليا صدر، الاثنين، وجاء بعد تأكيد المحكمة أنه لا يوجد إمكانيات لدى اليونان بتوفير الاحتياجات الأساسية للاجئين هناك “سكن، طعام، مواد تنظيف”.

اقرأ أيضا : بايدن يبقي على قرار ترامب بشأن عدد اللاجئين المقبولين.. والبيت الأبيض يصف الإجراء بـ “المؤقت”

وأضافت الصحيفة أن “قرار المحكمة صدر بعد اعتراض لاجئتين سوريتين على قرار ترحيلهما إلى اليونان حيث رفض مكتب الهجرة واللجوء في مدينة أوسنابروك طلب لجوئهما”.

وبررت المحكمة في أوسنابروك سبب رفضها طلب لجوء اللاجئتين السوريتين، بأن النساء إذا تم ترحيلهن لن يواجهن التشرد، وسيحصلن على مساعدة من منظمات الإغاثة أو الشبكات غير الرسمية الموجودة هناك على أقل تقدير، ولكن الشقيقتين السوريتين تقدمتا بطعن للمحكمة الإدارية العليا في الولاية وربحتا الدعوى.

وفي سياق متصل، قال مسؤول في المحكمة الإدارية العليا إن “المدعيتين من المحتمل جداً أن تصبحا بلا مأوى في اليونان، وأنهما من الناحية العملية لن تتمكنا من الحصول على دعم كاف من مصادر حكومية أو غير حكومية في اليونان”.

اقرأ أيضا : مدينة ألمانية تسمح للاجئين السوريين باستقدام أقربائهم غير المباشرين.. تعرف إلى الشروط!

يُشار إلى هذا القرار يعد هاماً للاجئين السوريين الذين حصلوا على لجوء في اليونان، وجاؤوا إلى ألمانيا للتقدم بطلب لجوء، حيث سيمكنهم من الحصول على إقامة في ألمانيا تمكنهم من العمل والدراسة على أقل تقدير، كما أن القرار ألغى بصمة دبلن.

زر الذهاب إلى الأعلى