محسن غازي يعلن شرطاً لعودة أصالة نصري والفنانين المعارضين للنظام إلى سوريا

أعلن نقيب الفنانين الجديد التابع لنظام الأسد الفنان محسن غازي، عن وجود شرط واحد فقط لعودة أصالة نصري والفنانين المعارضين للنظام إلى دمشق.

وقال محسن غازي، في تصريحات صحفية لمنصة مجلة “بانا” على موقع “فيسبوك”: “النقابة هي بيت الجميع. ونحن يشرفنا أن يكون الفنان السوري ضمن النقابة، النقابة تكبر بفنانيها“.

اقرأ أيضا: نقيب الفنانيين السوريين: نحن لسنا محكمة ولا يمكن أن نفصل أحدا بسبب مواقفه السياسية

وأكد نقيب الفنانين أنه لا أحد يُستثني من الفنانين، ولكن يجب عليهم تقديم مبادرة منهم وأن يقولوا علناً “بدنا نرجع لسوريا”.

وفي معرض إجابته عن موقف النقابة من الفنانة والمطربة أصالة نصري وفيما إذا قررت العودة والغناء في سوريا، أكد غازي أنه يرحب بالفكرة.

وأضاف “تريد العودة إلى سوريا، فلتتفضل وتغني أهلا وسهلا، فقط تقول أنها تريد العودة إلى سوريا، مؤكدا “لا أمانع غناء أصالة في دمشق ولا يمكن لأحد أن يمنعها في بلدها الأم”.

وفيما يتعلق بالفنانين المفصولين لأسباب سياسية قال غازي “أنا أدعو نجوم سوريا ليكونوا معنا. أنا لا أدخل بجانب معارضة وموالاة، أنا أرى أنه تم تعزيز هذه التصنيفات خلال الحرب“.

وسبق أن أكدت “أصالة” في تسجيل صوتي لبرنامج تلفزيوني، أنها لا تريد أن تكون مثل الفنانين السوريين الذين عادوا إلى سوريا في صندوق خشبي من أجل أن يدفنوا فيه.

ونفت المطربة السورية أكثر من مرة أنها طلبت التوسط لدى الأجهزة الأمنية التابعة لـ”نظام الأسد” من أجل العودة إلى دمشق والعيش فيها.

وكانت “أصالة” ذكرت أن موقفها المؤيد للثورة السورية تسبب في خسارتها لعلاقاتها مع الكثير من الفنانين السوريين، وأنها حزينة لكونها مكروهة في الوسط الفني السوري.

وكان نقيب الفنانين الراحل زهير رمضان هاجم أصالة واعتبر في تصريح عام 2019 أنها ليست فنانة وذلك لأنها غير مسجلة في نقابة الفنانين في سوريا لأنها من المعارضين للنظام.

كما اتهم رمضان أصالة نصري بالمشاركة في سفك الدم السّوري بسبب موقفها المؤيد للثورة السّورية، قائلاً “هاد كلام بخوف، والدم بجر دم”.

يذكر أن “رمضان” يعتبر من أشد الفنانين الموالين والداعمين لنظام الأسد إعلاميا وهو معروف بمواقفه المتطرفة التي تهاجم المعارضين للنظام .

زر الذهاب إلى الأعلى