مجهولون يحرقون “بلدية الشعب” التابعة للميليشيات الكردية في بلدة أبو حمام شرق ديرالزور

أفاد ناشطون بأنّ مجهولين أحرقوا أمس الثلاثاء، “بلدية الشعب” التابعة للميليشيات الكردية في بلدة أبو حمام شرقي دير الزور.

وقال ناشطون أن عملية حرق “بلدية الشعب” جرت من داخل المنبى وكانت متعمدة، مرجحاً وجود علاقة لتنظيم “داعش” في هذه العملية.

اقرأ أيضا: القوات الروسية ترسل تعزيزات عسكرية إلى مواقع نفطية في محافظتي الرقة وديرالزور

وأضاف ناشطون أنّ غاية الحريق على ما يبدو هي محاولة لـ إتلاف ملفات فساد مرتبطة بـ”بلدية الشعب”، إلا أنّ مسؤولين في “قسد” نفوا ذلك، ووجّهوا أصابع الاتهام إلى تنظيم داعش

ويشار إلى أن الميليشيات الكردية فرضت طوقاً أمنيّاً في محيط مبنى “بلدية الشعب” وفتحت تحقيقاً مع الأهالي المجاورين، الذين أكّدوا عدم رؤية أحد يدخل أو يخرج مِن المبنى، مرجّحين أنّ يكون السبب ماساً كهربائياً.

ولم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن إحراق “بلدية الشعب”، والذي أسفر عن خسائر مادية، خاصّةً في الملفات الإدارية وأجهزة الكمبيوتر التابعة للبلدية.

زر الذهاب إلى الأعلى