مجلس حقوق الإنسان يعين عضواً جديداً في لجنة التحقيق الخاصة بسوريا

أعلنت رئيسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة السفيرة نزهة شميم خان من فيجي، اليوم الأربعاء تعيين لين ويلشمان من المملكة المتحدة كعضو في لجنة التحقيق الدولية المستقلة، للتحقيق في جميع انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان المرتكبة في سوريا منذ آذار 2011.

وستنضم ولشمان إلى باولو سيرجيو بينيرو من البرازيل رئيس المفوضية منذ أيلول 2011 وهاني مجلي من مصر الذي أصبح عضوا في اللجنة منذ عام 2017.

اقرأ أيضا: وزير أوقاف النظام : إلغاء منصب المفتي في سوريا تصحيح لخطأ عمره 600 عام

وستحل ويلشمان محل كارين كونينغ أبو زيد من الولايات المتحدة وهي عضو في الهيئة المكونة من ثلاثة أشخاص، والتي استقالت مؤخرا من منصبها بعد عشر سنوات من الخدمة.

ولـ ولشمان خبرة واسعة في مجال قانون حقوق الإنسان مع تخصص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعمل حاليا كأستاذة للقانون في جامعة SOAS بلندن، وبدأت حياتها المهنية في SOAS كمحاضر في الشريعة الإسلامية في عام 1997، حيث عملت كرئيسة لقسم كلية القانون وشغلت عددا من المناصب العليا الأخرى.

وفي تقريرها الرابع والعشرين، الذي صدر في أيلول الماضي، أوضح رئيس اللجنة باولو بينيرو أنه “بعد مرور عقد من الزمن، تستمر أطراف النزاع في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وانتهاك حقوق الإنسان الأساسية للسوريين، وتستمر الحرب على المدنيين السوريين، ومن الصعب عليهم إيجاد الأمن أو الملاذ الآمن في هذا البلد الذي مزقته الحرب”.

وأكدت لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، ارتكاب نظام الأسد جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين في الأعوام العشرة الأخيرة.

ومن المقرر أن تقدم لجنة التحقيق تقريرا مكتوبا إلى مجلس حقوق الإنسان ومقره جنيف في دورته المقبلة في مارس 2022.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى