مجلس التعليم العالي التابع للنظام يوافق على رفع رسوم الجامعات الخاصة

وافق مجلس التعليم العالي التابع لحكومة نظام الأسد، على رفع الحد الأعلى لرسوم الجامعات السورية الخاصة في مناطق النظام بنسبة تتراوح بين 50 و75%، اعتباراً من العام الدراسي المقبل (2021- 2022).

ووفق القرار الجديد، يصل رسم الساعة المعتمدة في الجامعات الخاصة لفرع الطب البشري إلى 200 ألف ليرة سورية، بما يتجاوز 42 مليوناً لسنوات الدراسة كافة.

اقرأ أيضا: فضيحة جديدة تهز جامعة حلب.. توزيع الأجوبة مع أسئلة الامتحانات في كلية الحقوق

وارتفعت رسوم دراسة فرع طب الأسنان بسنواته كافة إلى 30 مليون ليرة، والصيدلة إلى نحو 28 ليرة، والعمارة والهندسة المدنية 15 مليوناً لكل منهما، والمعلوماتية 12 مليوناً، والحقوق أكثر من 9 ملايين وإدارة الأعمال أكثر من 6.5 ملايين.

وقال معاون وزير التعليم العالي بحكومة النظام، شكري بابا، إن القائمين على بعض الجامعات الخاصة طالبوا برفع الأقساط بنسبة تتراوح بين 150 و200%، بسبب ارتفاع النفقات التشغيلية وتكلفة مستلزمات العملية التعليمية والمخابر وصيانة التجهيزات.

وأضاف بابا أن “القسط الذي يسجل عليه الطالب يتخرج عليه بغض النظر عن أي تغير حاصل”، بحسب صحيفة “الوطن” المقربة من النظام.

من جهته، قال عضو المكتب التنفيذي لـ “الاتحاد الوطني لطلبة سوريا” فايز اسطفان، إن قرار مجلس التعليم العالي حدد أيضاً الحد الأعلى للأقساط للطلاب السوريين غير المقيمين الحاصلين على شهادات ثانوية غير سورية إضافة إلى رسوم خاصة للطلاب العرب والأجانب، تدفع بالقطع الأجنبي حصراً وضمن حسابات الجامعات في المصارف المعتمدة وفقاً لقرارات وتعليمات “مصرف سوريا المركزي”، في حين يسدد الطلاب السوريون الحاصلون على شهادات ثانوية سورية رسومهم بالليرة السورية حصراً.

وحول قدرة الكثير من السوريين على تحمل هذه التكاليف، أشار الخبير الاقتصادي إبراهيم عليان، إلى أن راتب الموظف في مناطق سيطرة النظام لا يكفي لدفع رسوم ساعة تعليمية واحدة، مؤكداً أن مثل هذه القرارات “تصبّ في مصلحة إبعاد أبناء السوريين عن الدراسة، وخاصة أن الحرب أسهمت كثيراً من قبل في إبعادهم عن مقاعد الدراسة”، وفق موقع “العربي الجديد”.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى