متوعدة أمريكا.. كوريا الشمالية تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع ماليزيا

أعلنت كوريا الشمالية قطع علاقاتها مع ماليزيا، على خلفية قرار الأخيرة تسليم مواطن للولايات المتحدة الأمريكية.

ووصفت وزارة الخارجية الكورية الشمالية الجمعة، في تصريح لوكالة الأنباء المركزية في بيونغ يانغ، قرار ماليزيا بأنه “لا يُغتفر بحق مواطنها البريء”.

وأعلنت “القطع الكامل للعلاقات الدبلوماسية مع ماليزيا في ظل الأوضاع المتشكلة نتيجة قرارها العدائي، والذي يأتي خضوعاً للضغوط الأمريكية”.

اقرأ أيضا: مجلة أمريكية تشرح رحلة “البرنامج النووي” السوري الذي بدأ من كوريا الشمالية وانتهى في ديرالزور

وحملت الخارجية الكورية الشمالية، ماليزيا كافة المسؤوليات عن المشاكل التي قد تحدث بين البلدين من الآن فصاعدا.

كما وصفت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بـ”المتآمر وراء الكواليس والمسؤول الأساسي عن الحادث”، مشددة على أنها “ستدفع الثمن المناسب”.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة العليا في ماليزيا قررت في 9 آذار/مارس الجاري، تسليم المواطن الكوري الشمالي مون تشول-ميونغ، للولايات المتحدة الأمريكية لمحاكمته، بعد توجيهها تهماً له بتبييض الأموال لصالح بلاده، بعد اعتقاله عام 2019.

وشهدت العلاقات بين ماليزيا وكوريا الشمالية تدهوراً كبيراً، بعد اغتيال الأخ غير الشقيق للرئيس الكوري الشمالي على التراب الماليزي عام 2017.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى