متجاهلة قانون “قيصر” .. الإمارات تعلن دعم نظام الأسد بـ “تأهيل منظومة المياه” في سوريا

أعلن وزير الطاقة والبنى التحتية الإماراتي سهيل المزروعي عن دعم بلاده حكومة نظام الأسد بـ “تأهيل منظومة المياه” في سوريا.

وقالت صحيفة (الوطن) الموالية اليوم الخميس إن “المزروعي كشف عن تقديم دولة الإمارات العربية المتحدة المساعدة التقنية ونقل الخبرات اللازمة للمساهمة في إعادة تأهيل وتطوير المنظومات والبنى التحتية المائية في سوريا”.

اقرأ أيضا: الإمارات تدرج 38 شخصا و15 شركة على قائمة الإرهاب

وأضافت أن إعلان المزروعي جاء خلال اجتماعه مع وزير الموارد المائية في حكومة الأسد تمام رعد أمس الأربعاء بحضور سفير النظام في الإمارات غسان عباس”.

الإمارات تبحث مع نظام الأسد إعادة الإعمار متجاهلة قانون قيصر

وخلال افتتاحه المنتدى العربي الخامس للمياه AWF5″” بحضور أكثر من 600 مندوب، إلى جانب مشاركين من 22 دولة عربية. أكد المزروعي أن “الإمارات مستعدة للمساهمة في إعادة الإعمار في سوريا”، بحسب ما نقلت وكالة أنباء النظام (سانا) أمس الأربعاء. وذلك في تجاهل لعقوبات (قيصر) الأميركية التي تحذر من التطبيع مع نظام الأسد.

وسبق أن حذر المبعوث الأميركي الخاص السابق إلى سوريا، جيمس جيفري، الإمارات من إمكانية تعرضها لعقوبات بمقتضى “قانون قيصر” إذا واصلت مساعيها لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

الإمارات تدعم نظام الأسد اقتصادياً وعسكرياً

وتواجه الإمارات اتهامات كبيرة بتقديم الدعم المالي والعسكري لنظام الأسد، فضلاً عن إعادتها فتح سفارتها في دمشق عام 2019، بعد إغلاق دام 8 سنوات.

وحتى خلال سنوات المقاطعة الدبلوماسية ودعم قوى الثورة السورية كانت الإمارات تستضيف على أراضيها شخصيات موالية للنظام أو تابعة له أو من عائلة بشار الأسد.

وخلال أزمة كورونا أجرى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد اتصالاً هو الأول منذ سنوات برأس النظام بشار الأسد، وقدّم له مساعدات طبية كبيرة.

ما هو قانون “قيصر”؟

وفي حزيران 2020 دخل “قانون قيصر” لحماية المدنيين حيز التنفيذ، وهو قانون أميركي يفرض عقوبات قاسية على شخصيات وكيانات نافذة في النظام السوري وحلفائه روسيا وإيران.

كما يفرض القانون أيضاً عقوبات على كل من يتعامل مع النظام اقتصادياً أو عسكرياً من شخصيات أو شركات في عموم أنحاء العالم.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى