fbpx

ما حقيقة خبر “تأسيس جمعية سورية لحماية الأزواج من تنمر وضرب زوجاتهم”؟

تداولت حسابات سورية على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، خبراً مفاده “تأسيس جمعية تنشط في عدة مدن سورية لحماية الأزواج من تنمر وضرب وعنف زوجاتهم”.

وبعد تدقيق فريق عمل “المورد”، تبيّن بأن الخبر زائف ولا أساس له من الصحة، وأن انتشاره على نحو واسع يعود إلى موقع إخباري موالي، قام بنشر إعلان قديم منسوب لجمعية “التوعية والتأهيل الاجتماعي” السعودية (واعي).

ونشر الموقع الموالي “مقدمة إعلانية” نسبها إلى “الجمعية السورية”، التي لا وجود لها من الأساس، جاء فيه “هل تعاني من زوجتك؟ هل تتنمر عليك؟ هل تضربك؟ لا تخجل جمعية (واعي) تقف إلى جانبك”.

كما زعم بأن الجمعية يقوم عليها عدد من المختصين في أكثر من مدينة سورية للوقوف إلى جانب الأزواج المضطهدين “بكل سرية”.

ومن خلال البحث عن “المقدمة الإعلانية”، تبيّن أنها منسوبة لجمعية “واعي” السعودية، ومتداولة بين مغردين سعوديين “على سبيل الفكاهة” منذ عام 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى