ماكرون: لا يجب التساهل مع بقايا تنظيم داعش

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، إن بلاده تدعم استقرار العراق والمنطقة؛ وتشدد على عدم التساهل مع بقايا تنظيم “داعش” الإرهابي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ماكرون مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في بغداد، قبيل انعقاد قمة دول الجوار في العراق.

اقرأ أيضا: قانون فرنسي جديد يستهدف المسلمين.. أشعلت مسودته فتيل التوتر بين ماكرون وأردوغان

وأوضح ماكرون: “نحن في بغداد لتدعيم الاستقرار في العراق والمنطقة، واستقرار العراق غير ممكن ما لم يقترن باستعدادات في المنطقة، ومن الضروري الجلوس خلال قمة بغداد على طاولة واحدة”.

وأضاف: “فرنسا حريصة على استقرار العراق، ولا يجب التساهل مع بقايا تنظيم داعش الإرهابي”.

بدوره قال الكاظمي: “فرنسا ساهمت في حرب العراق ضد داعش الإرهابي، وبغداد حريصة على الشراكة مع باريس وكافة الدول”، حسب المؤتمر ذاته.

وفي وقت سابق السبت، وصل الرئيس الفرنسي إلى العراق، في زيارة رسمية للمشاركة في قمة بغداد لدول الجوار.

كما بدأ في التوافد مشاركون في القمة، حيث وصل رئيس الوزراء الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، وأمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، إلى مطار بغداد الدولي.

ويشارك في قمة بغداد الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وهي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة.

كما يشارك الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة العشرين، إضافة إلى تركيا والسعودية وإيران والكويت والأردن إلى جانب قطر واليابان، بحسب بيانات سابقة للخارجية العراقية.‎

وترغب بغداد في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار وفتح أبوابها أمام الاستثمارات، وخاصة لإقامة مشاريع في المناطق المتضررة من الحرب ضد تنظيم “داعش”.

المصدر: الأناضول

زر الذهاب إلى الأعلى