لونا الشبل تدعم كلام بشار الأسد بشأن دعمه للغزو الروسي على أوكرانيا

كررت المستشارة الإعلامية في نظام الأسد، لونا الشبل حديث رأس النظام بشار الأسد عن دعمه غزو روسيا لأوكرانيا وأسباب هذا الغزو.

وكالة “سبوتنيك” الروسية، نقلت عن الشبل اليوم الإثنين، قولها إن “موسكو لم تلجأ إلى هذا الخيار إلا بعد استنفاد كل الفرص للحلول السياسية وأصبح التهديد المباشر لها خطيرا”.

اقرأ أيضا: بوتين يأمر بتأهب قوات الردع النووي بالتزامن مع الغزو الروسي لأوكرانيا

وتابعت “ندعم هذه العملية العسكرية، ومسار العمل العسكري لا يمكن الحديث عنه دون رؤية كل ما سبقه من عمل سياسي ودبلوماسي”.
وتوقعت أن “الغرب سيعاني من الحصار الذي يفرضه على روسيا أكثر من موسكو نفسها”.

الشبل زعمت وجود معلومات لدى النظام عن “مغادرة مسلحين راديكاليين الشرق الأوسط إلى أوكرانيا وكازاخستان”، وفق قولها.

وقبل يومي، أجرى بشار الأسد، مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعرب خلالها عن دعمه للغزو الروسي لأوكرانيا.

واعتبر الأسد أن الغزو الروسي اليوم لأوكرانيا “هو تصحيح للتاريخ وإعادة للتوازن إلى العالم الذي فقده بعد تفكك الاتحاد السوفييتي”، وفقاً لوكالة أنباء النظام (سانا).

وزعم الأسد أن قواته والجيش الروسي يحاربان “عدواً” واحداً ومشتركاً، مدعياً أن نظامه يواجه في سوريا ما سماه “التطرف” وفي أوكرانيا تواجه موسكو “النازية”، بحسب وصفه.

بدوره، أصدر الكرملين بياناً عقب المكالمة الهاتفية، أعرب فيه بوتين عن شكره للأسد على موقفه المبدئي بشأن أوكرانيا، وتأييده للغزو الروسي.

وكان بوتين قد أعلن فجر الخميس الماضي، بدء “عملية عسكرية خاصة” في إقليم دونباس الذي يضم منطقتي لوغانسك ودونيتسك، اللتين اعترف رسمياً باستقلالهما قبل أيام، ما سبب إدانات دولية تبعها فرض عقوبات على موسكو.

ومنذ فجر أمس الخميس اشتعلت جبهات أوكرانيا الشرقية والجنوبية والشمالية، وهي المحاور الثلاثة التي بدأت منها روسيا والقوات الانفصالية الأوكرانية هجومها على البلاد، إذ باتت القوات الروسية عند الساعة الثانية بتوقيت غرينتش على مشارف العاصمة كييف بعد سيطرتها على مطار غوستوميل عبر إنزال جوي شارك فيه نحو 50 طائرة هليكوبتر.

زر الذهاب إلى الأعلى