لندن.. اعتقال 49 شخصاً جراء أحداث شغب خلال نهائي “يورو 2020”

قامت شرطة العاصمة البريطانية لندن باعتقال 49 شخصاً ضمن عملية حفظ الأمن لنهائي يورو 2020 بين إنجلترا وإيطاليا في استاد ويمبلي.

وأكد متحدث باسم ويمبلي أن “مجموعة صغيرة” من المشجعين الذين لا يملكون تذاكر قد خرقوا الأمن وتمكنوا من الوصول إلى الاستاد قبل الساعة 8 مساء يوم الأحد.

اقرأ أيضا: نهائي يورو 2020 مهدد بغزو حشري

وأظهرت لقطات تم تداولها في الساعات التي سبقت هزيمة إنجلترا بركلات الترجيح أمام إيطاليا فوضى عارمة في الاستاد الكبير.

وقالت الشرطة في بيانٍ لها: “شكراً لعشرات الآلاف من المشجعين الذين كانت لديهم روح طيبة وتصرفوا بمسؤولية، اعتقلنا 49 شخصاً خلال اليوم لمخالفات متنوعة، سيكون لدينا ضباط في متناول اليد طوال اليوم”.

وأضافت: “بشكل محبط، أصيب 19 من ضباطنا أثناء مواجهتهم لحشود متقلبة، هذا غير مقبول على الإطلاق”.

وأردفت: “شكر كبير للضباط في جميع أنحاء لندن وزملائنا في الضوء الأزرق لدورهم في الحفاظ على سلامة سكان لندن وتنقلهم الليلة”.

وأدان اتحاد الكرة الأفعال “غير المقبولة على الإطلاق” من قبل أولئك الذين شقوا طريقهم إلى الملعب.

وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي في بيان: “هؤلاء الأشخاص يمثلون إحراجاً لفريق إنجلترا ولكل المشجعين الحقيقيين الذين أرادوا الاستمتاع بواحدة من أهم المباريات في تاريخنا”.

وأضاف “سنعمل مع السلطات المختصة لاتخاذ إجراءات ضد أي شخص تم التعرف عليه بطريقة غير مشروعة اقتحم الملعب”.

وكانت إنجلترا تلعب في نهائي بطولة كبرى للرجال للمرة الأولى منذ كأس العالم 1966.

زر الذهاب إلى الأعلى