fbpx

للتدرب على جنازتها.. سيدة تستلقي داخل نعش وتجعل أحبائها ينوحون عليها (فيديو)

شهدت جمهورية “الدومينيكان” حدثاً غريباً من نوعه، تمثل بقرار سيدة التدرب على جنازتها، بطريقة لاتخطر على البال.

وعمدت “مايرا ألونزو” البالغة من العمر 59 عاماً، إلى الاستلقاء لساعات داخل نعش، وبدأت بمشاهدة أحبائها ينوحون عليها.

ونظمت “ألونزو”، هذا الحدث في منزلها، في مدينة “سانتياغو”، نهاية أبريل/نيسان الماضي، ووصلت إلى الجنازة، وهي ترتدي ملابس بيضاء.

ووضعت السيدة تاجاً مزيناً بالزهور، لتدخل في نعش كانت قد استأجرته لهذا اليوم، حسبما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقام أصدقاء وعائلة “ألونزو”، خلال استلقائها في النعش، بالتدرب على توديعها بالنوح والبكاء، وبدا أن أداء البعض في البكاء المزيف أفضل من آخرين.

و لم يستطيع الآخرون الاستمرار في التمثيل، وشوهدوا يبتسمون ويلتقطون الصور على هواتفهم، وبلغت تكلفة الحفلة 710 جنيهات إسترليني (995 دولاراً).

ويعتبر ذلك المبلغ، لقاء الأموال التي تم دفعها مقابل تأجير النعش، والوجبات الخفيفة التي تم تقديمها للحضور، في مراسم الجنازة المزيفة.

ووصفت “ألونزو” الحدث بأنه “حلم” أصبح “حقيقة”، وشكرت أصدقاءها وعائلتها وجيرانها على مساعدتها في تنظيمه.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.
زر الذهاب إلى الأعلى