لقاء بايدن وبوتين: بشار الأسد لا يمكن الوثوق به

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن بشار الأسد، شخص “لا يمكن الوثوق به”، في إطار رده على سؤال طرحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأول لقاء قمة جمع الرئيسين، في جنيف.

وأجاب بايدن، خلال مؤتمر صحفي عقب لقائه ببوتين، الأربعاء، “سألوا لماذا أعتقد أنه من المهم الاستمرار في المشاكل مع رئيس سوريا، قلت لأنه ينتهك الأعراف الدولية، إنها تسمى معاهدة الأسلحة الكيماوية، لا يمكن الوثوق به. يتعلق الأمر بالثقة”.

اقرأ أيضا: هجوم يستهدف خط نقل الكهرباء من إيران إلى العراق

وأكد الرئيس الأمريكي أنه ونظيره الروسي بحثا ضرورة فتح الممرات الإنسانية في سوريا، فيما تجاهل بوتين ذكر الملف السوري، ولم يُطرح عليه سؤال عن سوريا، خلال مؤتمر صحفي منفصل.

وتحدث بايدن عن “الحاجة الملحة للحفاظ على ممر إنساني وإعادة فتحه في سوريا، حتى يتمكن المدنيون من الحصول على الطعام، فقط الطعام البسيط والضروريات الأساسية، إلى الأشخاص الذين يتضورون جوعاً حتى الموت”، بحسب قوله.

وتابع: “قلنا له (بوتين) ما نريد القيام به فيما يتعلق بجلب بعض الاستقرار، والأمن الاقتصادي والأمن المادي، لشعبي سوريا وليبيا”، ولفت الرئيس الأمريكي إلى وجود قائمة طويلة من الأشياء الأخرى التي دارت في لقاءه مع بوتين.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، قد حذر الأربعاء، من أن محادثات بوتين مع الرئيس الأمريكي جو بايدن “لن تكون سهلة”، داعيا إلى “عدم توقع أي حلول أو نتائج تاريخية”.

وقال بيسكوف في تصريحات صحفية، قبل ساعات قليلة من القمة الروسية ـ الأمريكية في مدينة جنيف السويسرية إن القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة الموسع تمثل “إشكالية”.

وأضاف: “لدينا العديد من الأسئلة التي تم إهمالها منذ فترة طويلة والتي يجب الإجابة عليها. ولهذا السبب يأتي الرئيس بوتين لطرح هذه الأسئلة بصراحة وبطريقة بناءة، في محاولة لإيجاد حلول”.

وتابع: “هذا اليوم لا يمكن أن يصبح تاريخياً، ولا يجب أن نتوقع أي حلول للقضايا العالقة”، لافتاً أن الوضع بين موسكو وواشنطن “صعب للغاية”.
وفي المقابل شدد على أن لقاء الرئيسين واتفاقهما على طرح الأسئلة والقضايا بين البلدين “يعد إنجازاً فعلياً، ويمثل نتيجة إيجابية للقمة”.

المصدر : وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى