لسد عجز القطاع الصحي.. دولة عربية تستقطب الأطباء السوريين

أفادت وسائل إعلام عربية، بتوقيع وزارة الصحة الليبية عقداً مع 20 طبيباً سورياً، بهدف استقطابهم إلى ليبيا لسد عجز القطاع الصحي في البلاد.

وأشارت وسائل الإعلام إلى وصول الدفعة الثانية من الأطباء الاستشاريين السوريين إلى ليبيا، والتي تضم ستة أخصائيين من أصل 20.

اقرأ أيضا: تقرير حقوقي يكشف انتهاكات خطيرة بحق المهاجرين: الجنس مقابل الماء والطعام في ليبيا

وفي هذا الصدد، أصدر مركز “طبرق الطبي” الليبي الاثنين، بياناً، أكد فيه وصول ستة أخصائيين استشاريين سوريين إلى المركز، بينهم أخصائيو باطنية وتخدير وعظام وأشعة.

وقال المركز إنه في صدد إنهاء كافة الإجراءات اللازمة لكي يبدأ الأطباء السوريين عملهم وفق الاختصاصات بالأقسام الطبية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة الليبية.

وأكد على أن هذه الخطوة تأتي لتحسين وتطوير الأقسام الطبية بخبرات ذات كفاءات عالية، ولسد عجز القطاع الصحي في ليبيا.

كما أشار إلى أن هذه الخطوات تأتي أيضاً ضمن الجهود المبذولة لتخفيف العبء والمعاناة على كاهل المواطن مع وجود مثل هذه الكوادر المتخصصة.

وفي وقت سابق، أكد نقيب الأطباء في سوريا، كمال عامر، وجود هجرة كبيرة للأطباء السوريين إلى خارج البلاد، وخاصةً إلى الصومال.

وخلال السنوات الماضية، يدعي نظام الأسد، هجرة قرابة 40% من الأطباء المسجلين في سوريا، أي نحو 12 ألف طبيب من أصل نحو 32 ألف طبيب مسجلين رسمياً.

يشار إلى أن وضع الأطباء في سوريا سيء للغاية، حيث يعاني الأطباء من مشاكل عدة، أبرزها الاستهداف المباشر للكوادر الطبية وانخفاض الأجور مقارنة بغلاء المعيشة، وغيرها.

زر الذهاب إلى الأعلى