fbpx

لجنة أمريكية تضغط على حكومة بايدن للاعتراف رسمياً بـ “الإدارة الذاتية”

تعمل لجنة “المفوضية الأمريكية”، على حشد دعم دولي، لمنح اعتراف “رسمي” بما يسمى “الإدارة الذاتية”، شرقي سوريا.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية، أن تلك اللجنة، تضغط على الحكومة الأمريكية، وعلى الرئيس جو بايدن، بعد فشل جهودها خلال العامين الماضين، لمنح الاعتراف.

ونشرت “المفوضية الأمريكية للحرية الدينية الدولية” في نيسان/أبريل الماضي تقريرها السنوي، وضمنته بتوصية بأن الحكومة الأمريكية “يجب أن تعترف بـ “الإدارة الذاتية” كحكومة محلية شرعية.

ونقل موقع “السورية.نت” عن وسائل إعلام أمريكية، حديثها عن تجربة: (“روجافا” مع الحكم الذاتي الإقليمي والديمقراطية المباشرة)، معتبرة إياه نموذجاً للتنظيم السياسي لسوريا.

اقرأ أيضا : “الإدارة الذاتية”: منظمة “الصحة العالمية” غير منصفة.. وهذا عدد لقاحات كورونا التي وصلتنا منها

و أجرت اللجنة المذكورة عدة زيارات في العامين الماضيين إلى مناطق شمال وشرق سورية، والتقت قادة في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ومسؤولين في الجسم السياسي “مسد”.

وتتهم تركيا وأطراف سورية عدة، الولايات المتحدة، بتقديم دعم مباشر، لقوى تصنفها أنقرة وأنظمة عديدة كإرهابية، كحزب العمال الكردستاني، وأذرعها المتمثلة بوحدات الحماية الكردية وقسد.

وتشير التقارير الإعلامية الأمريكية، إلى أن ما يسمى بـ “وحدات حماية الشعب” في سوريا، استعانت بأول جماعة ضغط في العاصمة الأمريكية واشنطن، في خطوة لتمرير سياستها ودعمها، ولاسيما لدى إدارة بايدن.

وأواخر الشهر الماضي، ذكر موقع “فورن لوبي” الأمريكي، أن الناشط السياسي الجمهوري، “جيم دورنان”، سجل شركته “جيم دورنان للاستراتيجيات” كوكيل لـ”الوحدات” اعتباراً من 30 نيسان/أبريل.

وذكر الموقع أن “تلك الخطوة آنذاك كانت مقابل 6000 دولار شهرياً، على أن يتولى مهمة المساعدة في تقديم المشورة للعمل بشأن استراتيجيات الاتصال، وإعداد مسودة الاتصالات مع الحكومة ووسائل الإعلام”.

زر الذهاب إلى الأعلى