fbpx

لبنان ينعي المدرب السابق للمنتخب “عدنان الشرقي” أحد صانعي أمجاد الكرة اللبنانية

ودّع اللبنانيون، الأربعاء، المدرب السابق لمنتخب لبنان ونادي “الأنصار” لكرة القدم عدنان مكداش، المعروف بـ “عدنان الشرقي”، أحد صانعي أمجاد الكرة اللبنانية، بعدما توفي الثلاثاء عن عمر ناهز 80 سنة إثر صراع مع المرض.

وشهدت منطقة “الطريق الجديدة” في العاصمة بيروت الأربعاء، مراسم تشييع الشرقي، وسط حضور شعبي ورسمي شارك فيه الآلاف، ضم رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر، ورؤساء أندية ولاعبين.

اقرأ أيضا: اندلاع حريق ضخم في مصفاة نفط جنوبي طهران

وأقيمت صلاة الجنازة على الشرقي في ملعب بيروت البلدي بناء على وصيته، فيما رُفعت صوره ورايات نادي “الأنصار” في الشوارع وعلى شرفات المنازل في منطقة الطريق الجديدة التي تعد الخزان البشري لمشجعي الفريق البيروتي العريق.

والشرقي هو أحد أبرز أقطاب الكرة اللبنانية وواحد من صانعي أمجادها، إذ استطاع إدخال فريق “الأنصار” إلى موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، بعدما حقق معه بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم 11 مرة متتالية (1988-1999).

وكان الشرقي انضم عام 1967 إلى صفوف نادي “الأولمبي” السكندري المصري، ثم تنقل بين فرق لبنانية عدة، أبرزها “النجمة” و”الأنصار”، قبل أن يتولى تدريب الأخير ويحرز له العديد من الألقاب، كما تولى تدريب منتخب لبنان.

وعلق رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب على وفاة الشرقي، بالقول: “رحل الرياضي الذي عشق الكرة وصنع مجدها على مدى عقود لاعبا ومدربا ومؤهلا ومحاضراً في علم التدريب”.

وأضاف دياب في رسالة تعزية، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي: “رحل صانع لاعبي ونجوم الكرة المحليين، وخسر الجسم الرياضي الكروي أسطورة من الموهبة والعطاء والحماسة والريادة”.

بدوره، أعرب رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري عن حزنه لوفاة “صديق عائلتنا المدرب الوطني عدنان الشرقي، صانع أمجاد نادي الأنصار وأحد رموز كرة القدم اللبنانية والعربية الذي قدم للبنان سنوات من الإنجازات”.

وأضاف الحريري، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، أنه “برحيل الشرقي تخسر بيروت علما من أبنائها والطريق الجديدة”، واصفاً إياه بـ “بطل من بلادي”.

المصدر: الأناضول

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى