fbpx

لبنان يعلن اعتقال شقيقين يشتبه بتهريبهما المخدرات إلى السعودية

قالت حكومة تصريف الأعمال اليوم الأحد، إن لبنان ألقى القبض على شقيقين يشتبه في تورطهما في محاولة فاشلة لتهريب حبوب الأمفيتامين المخدرة للسعودية، الأمر الذي دفع سلطات المملكة لفرض حظر على الواردات اللبنانية.

وأعلنت السعودية الحظر يوم 23 أبريل(نيسان) الماضي بعد اكتشاف 5.3 مليون حبة كبتاغون، وهو نوع من الأمفيتامين (حبوب تعمل على تنشيط الجهاز العصبي)، كانت مخبأة في شحنة رمان قادمة من لبنان.

وساهمت هذه الخطوة في تفاقم المشكلات الاقتصادية في لبنان، وجاء ذلك في مقابلة لوزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، محمد فهمي، مع قناة (إم.تي.في) اللبنانية خلال جولة في المنطقة الحدودية من الشمال إلى سهل البقاع، حيث ينتشر التهريب عبر الحدود مع سوريا، من المخدرات إلى الوقود والمواد الغذائية المدعومة.

اقرأ أيضا : بعد “رمان الكبتاجون”.. السعودية تضبط شحنة من “خل الويسكي” قادمة من لبنان (صور)

وقال فهمي إنهم كشفوا النقاب عن المتورطين ويتابعون القضية، ولبنان على تواصل مع السلطات السعودية فيما يتعلق بالتحقيقات، وأضاف أنه ليس هناك أدلة على تورط جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية في القضية.

وكان مصدر وزاري لبناني قد كشف لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن صناديق الرمان التي استُخدمت في تهريب شحنة حبوب الكبتاغون إلى السعودية قبل أيام، وصلت إلى بيروت على دفعتين من دمشق “ترانزيت” للتصدير.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد “ازدهاراً” في إنتاج الكبتاجون، منذ عام 2013، بعدما أجبرت حملة على المخدرات في لبنان المجاور “حزب الله” على نقل عمليات إنتاج المخدرات إلى الجوار، بحسب ما أكد تقرير نشرته مجلة “فورين بوليسي” في يوليو/ تموز الماضي.

وأوضح التقرير أن التحول جاء في مصلحة النظام، إذ شكّلت المخدرات مصدر تمويل جديد لحملاته العسكرية ضد المدنيين، ووصفها التقرير بـ “شريان حياة نظام الأسد”.

زر الذهاب إلى الأعلى