“لا تترك السوري جوعان”.. علي رامي مخلوف يستجدي الإمارات لتمويل حملته المستفزة للسوريين!

أطلق علي رامي مخلوف، حملة لجمع الأموال من أجل “إنقاذ الشعب السوري من الجوع” على حد تعبيره، مستجدياً دعم ومساندة الهلال الأحمر الإماراتي.

ونشر علي مخلوف عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام”، الثلاثاء، بياناً تعريفياً تحت عنوان “لا تترك أخوك السوري جوعان .. كرمال الله أوقفوا الحرب”.

وقال مخلوف إنه “تواصل في الآونة الأخيرة مع عدد من المشاهير العرب الذين لديهم عدد كبير من المتابعين في منصات التواصل الاجتماعي ليتم بالتعاون معهم الإعلان عن حملة تبرعات للمساهمة في إنقاذ الشعب السوري الجائع بالأخص في هذا الشهر الرمضاني المبارك”.

اقرأ أيضا : أول قريبة لبشار الأسد …..صحيفة “المدن”: والدة “رامي مخلوف” غادرت سوريا للإقامة في موسكو

وأضاف: “اخترنا مجموعة من الشخصيات العربية وبالأخص من الإمارات والسعودية والكويت ومجموعة من السوريين والدول العربية الأخرى وتأتي هذه الحملة في ظل ظروف اقتصادية مزرية تجاوزت خط الفقر ووصلت إلى جوع يهدد وجود السوريين وكوننا لسنا قادرين أن نساعد من الداخل السوري بسبب الظروف التي نمر بها فأوجدنا هذه الطريقة للمساعدة وإشراك أكبر عدد ممكن من المساهمين”.

وتابع أن “البرنامج سيكون على عدة مراحل الأولى منها إمكانية جمع 10 مليون دولار أي ما يعادل تقريباً 35 مليار ليرة سورية سنساهم نحن منها بمبلغ 2 مليون دولار أي ما يعادل تقريباً 7 مليار ولتنفيذ هذا البرنامج اخترنا الهلال الأحمر الإماراتي”.

وأشار مخلوف إلى أنه “يتمنى موافقة الهلال الأحمر على هذا البرنامج الإنساني ليتم تسليمه الحملة بالكامل ابتداءاً من تلقي الأموال والمواد المتبرع بها وصولاً إلى توزيعها بكل أمانة للسوريين وسننشر أرقام الحسابات التابعة للهلال بعد إعطائنا الموافقة على ذلك”.

وأثارت حملة علي مخلوف استفزاز السوريين بمختلف شرائحهم، وقوبلت برفض وانتقاد واسعين من قبلهم، خاصةً وأن دعوتها جاءت بكلمات منمّقة على لسان نجل رامي مخلوف، أحد أكبر حيتان نظام الأسد على مدار العقود الماضية.

زر الذهاب إلى الأعلى