لافروف: زعماء السعودية والإمارات يؤيدون عودة سوريا إلى “الأسرة العربية”

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن سوريا شاركت في تأسيس جامعة الدول العربية ولعبت دوراً بارزاً في منطقة الشرق الأوسط، مشدداً على دعمهم لعودتها إلى “الأسرة العربية”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الاثنين، لصحيفة “الأهرام” المصرية.

وقال الوزير الروسي إن “معظم الدول العربية تدرك في الوقت الحالي، وبعد مرور 10 سنوات، أهمية إعادة الاتصالات مع دمشق”، مؤكداً دعم بلاده وتأييدها لهذا الاتجاه.

اقرأ أيضا : رئيس وزراء العراق: نؤيد عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية

وأضاف: ” أكدنا خلال المباحثات الأخيرة في الإمارات و السعودية على التزامنا بسيادة الجمهورية العربية السورية ووحدتها الوطنية وسلامة أراضيها بالإضافة إلى حق السوريين في تقرير مصيرهم وفقاً للقرار الأممي 2254 ونتائج مؤتمر سوتشي”.

وأشار لافروف إلى أن “قادة السعودية والإمارات ينظرون بإيجابية إلى عودة سوريا إلى (الأسرة العربية) التي كانت سوريا ولا تزال جزء لا يتجزأ منها”.

وتابع قائلاً: “نحن على يقين أنه كلما اتُخذت هذه الخطوة بشكل أسرع كلما كان ذلك أفضل، علاوة على ذلك يمكن هذه الخطوة أن تسهم في خلق المناخ الملائم للتوصل إلى التفاهم بين السوريين فيما يتعلق بالتسوية الشاملة للنزاع في الجمهورية العربية السورية بما في ذلك في المجال السياسي”.

يُشار إلى أن الجامعة العربية قررت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 تجميد مقعد سوريا بسبب لجوء نظام الأسد إلى الخيار العسكري لإخماد الثورة الشعبية المناهضة لحكمه.

زر الذهاب إلى الأعلى