لاجئ سوري يضرم النار بمتجره في ألمانيا

قالت صحيفة “بيلد” الألمانية، إن لاجئاً سورياً أقدم على حرق متجره المتخصص ببيع النرجيلة، بهدف الحصول على أموال التأمين.

وذكر الموقع أن اللاجئ السوري “حسام س.” أضرم النار في المتجر ليلة 13 تموز 2020 من أجل تحصيل مبلغ التأمين.

اقرأ أيضا: أحزاب الحكومة الألمانية المقبلة تكشف عن تعاملها مع ملف الهجرة واللاجئين

بدوره، قال رئيس النيابة العامة برهارد تانجيمان: “قبل الحريق، حزم المدعى عليه البضائع من المحل في صناديق وأكياس ونقلها بسيارة أجرة إلى شقته”.

وأضاف أنّ السوري المتهم  بمحاولة القتل في ثماني قضايا ومحاولة الاحتيال في التأمين، أشعل الحرائق بمكانين منفصلين من محله؛ واحد في الردهة وآخر في المطبخ، وذلك  للتأكد من أن الحريق تسبب في الكثير من الأضرار.

ولفتت فتاة تقيم في الشقة فوق المحل مباشرة إلى أنها استيقظت في منتصف الليل على صوت جهاز كشف الحرائق، وتابعت: “كنت خائفة حتى الموت، مكثت في غرفتي لأنه كان هناك بالفعل دخان في الردهة”.

وفي تموز 2021؛ أقدم لاجئ سوري على حرق متجر يديره لبيع المواد الغذائية بحسب ما أوردته صحيفة “بيلد”، وأسفر الحادث عن إصابة امرأة تبلغ من العمر 62 عاماً بضيق تنفس نتيجة استنشاق الدخان، إضافة إلى إجلاء 8 أشخاص من الشقق الموجودة في بناء المتجر. وأكد المتحدث باسم الشرطة توماس جانتكي: “كانت هناك أربعة مصادر مختلفة للنيران، ونحن نحقق في حريق متعمد خطير”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى