كيف رحلت السلطات التركية 4 لاجئين أفغان إلى سوريا؟

تحدث تقرير لموقع “مهاجر نيوز” المختص بقضايا اللجوء عن طريقة وصول أربعة لاجئين أفغان إلى الشمال السوري نتيجة ترحيلهم من تركيا.

وقال التقرير، الأحد 24 من نيسان، إن أربعة شبان أفغان هربوا من أفغانستان بعد سيطرة حركة “طالبان” على الحكم، من ولاية ننكرهار إلى إيران، مرورًا بباكستان، ومنها إلى تركيا بهدف العبور إلى اليونان.

اقرأ أيضاً: محادثات وخطط مع نظام الأسد بهدف إعادة 1.5 مليون سوري من تركيا

وتمكّن الشبان من دخول الأراضي الإيرانية، حيث أمضوا ثلاثة أيام قبل الوصول إلى محافظة فان شرقي تركيا، نهاية كانون الثاني الماضي، ليركبوا حافلة، بناء على تعليمات المهرب، من فان إلى العاصمة أنقرة، حيث طلب منهم المهرب النزول والانتظار على حافة الطريق ريثما تصل حافلة أخرى وتوصلهم إلى اسطنبول.

وبعد مرور حوالي ساعة، أتت دورية شرطة وطلبت منهم أوراقهم، وأوقفتهم لعدم امتلاكهم أوراق إقامة تركية، ثم نقلتهم إلى مركز “كان فيه الكثير من السوريين”.

وقّع الشبان على أوراق باللغة التركية لم يفهموا ماهيتها، واعتقدوا أنها أوراق ذهابهم إلى اليونان كما وعدهم أحد عناصر الشرطة، لكن تبيّن أن الأوراق هي من أجل “العودة الطوعية” إلى سوريا.

ونقلت السلطات التركية الشبان إلى منطقة حدودية، واقتربوا من نقطة العبور بعد ما تركتهم الشرطة ليروا المقاتلين السوريين عند معبر “خربة الجوز” الذي تسيطر عليه “هيئة تحرير الشام”.

بقي الشبان محتجزين لدى “الهيئة” في مخيم لمدة حوالي شهر، خضعوا خلالها لتحقيقات حول كيفية وصولهم إلى سوريا، وبعد أن تبيّن أنهم مجرد لاجئين رحّلتهم تركيا إلى سوريا، أُطلق سراحهم.

وكانت وزارة الداخلية التركية أعلنت ترحيل 21 ألفًا و87 مهاجرًا غير نظامي منذ بداية العام الحالي، أغلبهم من الجنسية الأفغانية والباكستانية.

زر الذهاب إلى الأعلى