كوسوفو ذات الأغلبية المسلمة تفتح سفارتها في القدس

فتحت كوسوفو، الأحد، سفارتها لدى إسرائيل في القدس المحتلة، لتنضم بذلك للولايات المتحدة وجواتيمالا باعتبارها الدول الوحيدة التي لها سفارات في مدينة تقع في قلب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ووعدت كوسوفو، ذات الأغلبية المسلمة، بأن تكون سفارتها في القدس عندما أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل العام الماضي برعاية أمريكية.

وقالت وزارة خارجية كوسوفو على تويتر إن فتح السفارة يعني أنه “تم اليوم الوفاء أخيراً بالتعهد الذي تم في المكتب البيضاوي”.

اقرأ أيضا: “كثيرون يرغبون بذلك”.. تصريحات جديدة من بومبيو تعيد السعودية إلى واجهة التطبيع مع إسرائيل

بدوره دان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، خطوة كوسوفو مؤكداً أن “افتتاح كوسوفو سفارة لها في القدس مخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية ومخالف لحقوق الشعب الفلسطيني ومحاولة لإضعاف القضية الفلسطينية”.

وأضاف أبو يوسف أن “هذه الخطوات التي تقوم بها بعض الدول مثل التشكيك وكوسوفو لن تغير من حقيقة أن القدس مدينة فلسطينية محتلة وهي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية”.

من جانبها، أعربت الخارجية التركية عن قلقها العميق تجاه افتتاح كوسوفو لسفارتها في القدس، وتابعت في بيانها: “الشعب (كوسوفو) الذي قدّم تضحيات كبيرة لنيل استقلاله، قادته اليوم يغضُّون الطرف عن تضحيات الشعب الفلسطيني القابع تحت الاحتلال من عشرات السنوات ويتعرض لانتهاكات في حقوق الإنسان”.

وأكدت تركيا أن قادة كوسوفو بقرارهم هذا يلحقون الضرر بوضع القدس الخاص وبحل الدولتين والآمال المتعلقة بتحقيق السلام، ويتعارض مع قرارات الأمم المتحدة، ودعت لـ “التصرف بحكمة والتراجع عن هذه الخطوة غير القانونية وغير المسؤولة”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى