كمال كليتشدار أوغلو يجدد تصريحاته حول إعادة السوريين في تركيا إلى بلادهم.

كرّر زعيم “حزب الشعب الجمهوري” التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، تصريحاته حول إعادة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم.

وبحسب وسائل إعلام تركية، شدّد “كليتشدار أوغلو” على وعوده التي أطلقها في مناسبات عدة بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم في حال وصوله إلى سدة الحكم.

اقرأ أيضا: جاويش أوغلو يلتقي المبعوث الأممي الخاص لسوريا “غير بيدرسن” في أنقرة

وقال في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “لقد قلتها وسأقولها مرة أخرى، سنحل هذه المشكلة في غضون عامين على أبعد تقدير في حكومتنا، وأمتنا ليست عنصرية ولن تكون أبداً.. سنحل هذه القضية بطريقة هادئة ومعقولة”.

وتضمنت التغريدة مقطع فيديو يضم عدة أسئلة تحت عنوان “إما أن تجيب أو تحاسب” وجّهها إلى الحكومة التركية الحالية، وكانت على الشكل الآتي:

هل طلبت من طالبي اللجوء إثبات هويتهم الحقيقية؟

لماذا تٌوزّعون الجنسية، ما الذي تستعدون له؟

هل تجري تحقيقاً أمنياً خلال منح الجنسية؟

لماذا تسمح بالعبور غير القانوني عبر حدودنا؟

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال، في وقتٍ سابق، إن بلاده “توفر الحماية للاجئين بإمكاناتها الخاصة، وستواصل ذلك”، مردفاً: “نحن لم نصل إلى السلطة عبر التعهد بطرد جميع السوريين هنا”.

وتأتي تصريحات أردوغان ردّاً على رئيس حزب “الشعب الجمهوري” (أكبر الأحزاب المعارضة في تركيا)، الذي تعهّد بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم وإعادة العلاقات مع نظام الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى