كتيبة “المعتز بالله” تعلن انشقاقها عن فرقة “السلطان سليمان شاه” … ماهي الأسباب؟

أعلنت كتيبة “المعتز بالله” العاملة ضمن صفوف فرقة “السلطان سليمان شاه”، انشقاقها عن الفصيل التابع لـ “الجيش الوطني السوري”، بعد تصريحات لقائد الفرقة محمد الجاسم الملقب بـ”أبو عمشة”، أبدى فيها استعداداً للاندماج مع “هيئة تحرير الشام”، المسيطرة على مساحات واسعة في شمال غربي سوريا.

وقالت الكتيبة في بيان: “فاجأتنا وأحزنتنا تصريحات قائد الفصيل (أبو عمشة) بخصوص العلاقات مع هيئة تحرير الشام المصنفة على قوائم الإرهاب”.

اقرأ أيضا: قائد فرقة “السلطان سليمان شاه” .. مستعدون للقتال إلى جانب”تحرير الشام” تحت مظلة”الجيش الوطني”

وأضافت: “أبو عمشة أبدى استعداده للتفاهم مع هيئة تحرير الشام والاندماج معها والقتال إلى جانبها ضارباً بعرض الحائط تاريخها الإجرامي بحقنا عند وجودنا في ريف حماة بداية التأسيس”.

وأوضح البيان أنه بناء على التصريحات الصادرة عن قائد الفصيل من دون التشاور مع أعضاء القيادة، “نعلن انفصال كتيبتنا بقيادة أبو زيد قسطون عن فرقة السلطان سليمان شاه، والعمل بشكل مستقل إلى جانب كل الفصائل في الجيش الوطني السوري فقط”.

وكان “أبو عمشة”، قد أبدى استعداداً للتفاهم مع “هيئة تحرير الشام”، قائلاً: “نحن مستعدون للتفاهم معهم، ونؤيد الاندماج الكامل لمناطق المعارضة بما فيها مع تحرير الشام التي تغيرت حالياً للأفضل”، وفق صحيفة “القدس العربي”.

زر الذهاب إلى الأعلى