قوات الأسد تهاجم بلدة لبنانية حدودية وتعتدي على سكانها

أفادت وسائل إعلام لبنانية أن قوات الأسد ومجموعة من الخارجين عن القانون هاجموا بلدة الطفيلية الحدودية بين البلدين وخربوا ممتلكات مدنيين.

وقال موقع “جنوبية” إن قوة من عناصر “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات النظام ومعهم عدد من الأشخاص و واكثر من 30 عنصراً هاجموا البلدة وبدأو بتجريف الاشجار ضمن قرية الطفيل وقاموا بهدم عدة منازل.

اقرأ أيضا: بلدية لبنانية تصدر قراراً جائراً بحق اللاجئين السوريين

وأضاف أن العناصر المهاجمين حاولوا خطف مواطن لبناني إلا انهم لقوا مواجهة من أهل البلدة وعندما أتى الجيش اللبناني قاموا بالهرب إلى منطقة عسال الورد السورية.

من جانبها ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني وقوع إشتباكات مسلّحة داخل بلدة طفيل الحدودية، على خلفية نزاعات عقارية، ومحاولة جرف بساتين كرز.

وأشارت أن الجيش اللبناني عمل على ملاحقة مطلقي النار، وعثر على سيارة في داخلها أسلحة وأثار دماء.

المصدر: الحدث السوري

زر الذهاب إلى الأعلى